الأحد، 3 مايو، 2009

الجيش الصهيوني يهدد بتوسيع الرد ضد غزة ..ومصر تنشر مئات الجنود علي الحدود لتشديد الخنق والحصار على غزة

نيوز فلسطين- غزة المحاصرة
ذكرت مصادر عسكرية صهيونية أن الجيش الصهيوني لن يبقى مكتوفي الأيدي وسيرد على أي صاروخ أو قذائف هاون تطلق من غزة نحو المغتصبات الصهيونية حسب زعمهم .
ووفقا للمصادر فالقرار لقصف خمسة أنفاق على الشريط الحدودي في رفح جاء ردا على إطلاق صاروخ وثلاث قذائف هاون تجاه المغتصبات الصهيونية .
وذكرت المصادر بان القصف الصهيوني لا يعني أن الحديث يدور عن جولة مواجهه أخرى بين الجيش وفصائل المقاومة الفلسطينية .
ووفقا للمصادر "لصحيفة يديعوت" فحماس غير معنية بالتصعيد في الوضع الحالي فحماس منهمكة حاليا في ترسيخ أقدامها في قطاع غزة وفي إعادة بناء صفوفها بعد انتهاء الحرب علي غزة كما تقوم بإملاء مخازنها بالأسلحة
ولكن هذا لا يعني بأنه لن تكون هناك محاولات لتنفيذ عمليات ضد الجنود الصهانية بالقرب من السياج الفاصل مع قطاع غزة من قبل الفصائل الفلسطينية الأخرى، وليس من قبل حماس فقط.
وقال المصدر العسكري الآن يسود وضع من الهدوء بين كيانه الغاصب وقطاع غزة ولكن أي خرق لهذا الهدوء من قبل الفصائل الفلسطينية سنرد عليه إما بغارات ضد الأنفاق وإما باستهداف هدف معين، هذه هي رسالتنا على إطلاق الصواريخ وقذائف الهاون نحو إسرائيل وإذا اقتضت الضرورة سنوسع نطاق ردنا العسكري ونحن نعرف كيف نفعل ذلك على أكمل وجه.
وأضاف المصدر قائلا: المشكلة التي نواجهها حاليا كيف يمكن للجيش الصهيوني الحفاظ استعداد سكان جنوبي الكيان كما حافظوا على استعداتهم خلال حربنا على غزة فلا يمكن أن يعيش سكان الجنوب في توتر دائم.
من جانب آخر، ذكرت مصادر أمنية مصرية بان مصر في الأيام الماضية نشرت مئات الجنود بالزي العسكري والمدني على الشريط الحدودي في منطقة رفح معززة بمجنزرات واليات عسكرية لمنع عمليات التهريب من سيناء لمصر حيث تستخدم قوات الأمن معدات أمريكية للكشف عن الأنفاق كما تم إغلاق جميع الطرق الترابية المؤدية لمنطقة الأنفاق في الجانب المصري.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...