الجمعة، 15 أبريل، 2011

بعد أن فشل فى اقناع تركيا :الكيان الصهيوني يطالب دول العالم بمنع اشتراك مواطنيها فى اسطول الحرية 2 لكسر الحصار عن غزة

 القدس المحتلة - مدونة نيوز فلسطين 


وجهت الحكومة الصهيونية رسائل رسمية إلى العديد من دول العالم، التي سيشارك مواطنوها في "أسطول الحرية 2"، المتوقع أن يبحر نحو قطاع غزة الشهر المقبل، مطالبة تلك الدول بالتصدي للأسطول، ومنع المشاركة فيه.
وقالت الإذاعة العبرية، صباح الجمعة 15-4-2011م، إن مندوب الكيان لدى الأمم المتحدة ميرون رؤوفين، سلّم الليلة الماضية، الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون رسالة تدعو إلى توجيه نداء علني إلى جميع الدول المزمع مشاركة مواطنيها في تسيير قافلة سفن جديدة إلى غزة، "للتصدي لهذه الخطة".
وبحسب الإذاعة؛ فإن تركيا أكدت بأنها تلقت طلبًا صهيونيًا بالسعي لمنع انطلاق رحلة السفن المخطط لها نهاية الشهر القادم إلى غزة، غير أن مصدرًا في الخارجية التركية قال إن بلاده بيَّنت للكيان أن التحضيرات للرحلة المذكورة تجري بمبادرة منظمات المجتمع المدني وأن لا شأن للحكومة التركية بها.

  بدورها
أبلغت مصادر تركية رسمية دولة الاحتلال بأنها لا تستطيع منع إبحار أسطول الحرية 2 الشهر المقبل لقطاع غزة، وذلك رداً على تهديدات  صهانية باقتحام سفينة مرمرة مرة أخرى والتي ستكون ضمن أسطول الحرية 2 القادم لغزة
في نهاية مايو القادم.
هذا وقد أبلغ مسؤول في وزارة الخارجية التركية الكيان الصهيوني أن أسطول الحرية 2 ليس شأناً تركياً 

وأن الحديث يدور عن مبادرة مدنية.
والجدير فقد ذكرت صحيفة هوريت (الحرية) التركية بان السفير الصهيوني في تركيا غابي ليفي أبلغ مسؤولين في الحكومة التركية بأن تل أبيب لن سمح لأسطول الحرية2 التوجه لميناء غزة.
وقال ليفي إن هدف الرحلة تحدي "إسرائيل" فقط ولكن "اسرائيل" ستعمل ضد وصول السفن للقطاع لكي 

لا تشكل خطراً علي أمنها.
وزعم ليفي أن المعابر الحدودية مع غزة مفتوحة ولا حاجة لمعونات إنسانية للقطاع.
وكان رئيس وزراء العدو نتنياهو قد طالب أمس سفراء دول الإتحاد الأوروبي في اجتماع مشترك بعدم السماح للسفن بالإبحار من الموانئ الأوروبية، وزعم إن أسطول الحرية ليس أسطول سلمياً.
من جهته أكد جيش الاحتلال الصهيوني أنه يجري مناورات وتدريبات للسيطرة على السفن المبحرة لغزة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...