الخميس، 7 أبريل، 2011

كيان العدو لقد تم اغتيال خليفة المبحوح بالسودان عبد اللطيف الأشقر وحماس تنفى وتقول أنه حى يزرق

القدس المحتلة - مدونة نيوز فلسطين

ذكرت وسائل اعلام عربية وصهيونية عما وصفته بالمصادر الاستخبارية ان الغارة التي وقعت في بور سودان في جمهورية السودان قبل يومين استهدفت  قائد كبير بكتائب القسام الذراع العسكرى لحركة حماس عبد اللطيف الاشقر
وانها ادت الى مقتله مع رفيق آخر.
ووصفت المصادر الاشقر بأنه خليفة محمود المبحوح القيادي الكبير في حركة حماس والذي اغتاله الموساد الصهيوني
في دبي العام الماضي.
مصادر خاصة في حركة حماس نفت بشكل قاطع استهداف القيادي الاشقر
مؤكدة انه بخير.

من هو عبد اللطيف الاشقر  

يذكر ان عبد اللطيف الاشقر غادر غزة في العام 1998 وتقطن عائلته في مخيم جباليا للاجئين شمال قطاع غزة وهو ابن شقيق عضو المجلس التشريعي عن حركة حماس اسماعيل الاشقر.
من جهته نفي النائب الاشقر الانباء التي تحدثت عن استهداف ابن اخيه عبد اللطيف الاشقر في بور سودان مؤكدا انه بخير.
وأكّد الأشقر أن ابن شقيقه تعرض لعدة محاولات اغتيال سابقة، وأن الاحتلال يطارده منذ سنوات طويلة باعتباره ناشطا في كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس.
ويتهم الاحتلال عبد اللطيف الاشقر بالمسؤولية عن تهريب الأسلحة لحركة حماس في قطاع غزة، وأنه خليفة القيادي البارز في حركة حماس محمود المبحوح.
القيادي المستهدف متزوج، لكن ليس لديه أبناء حتى لحظة كتابة هذه المادة.
رغم صغر سنه آنذاك، عُرف بنشاطه العسكري والجماهيري أواخر الانتفاضة الفلسطينية الأولى التي اندلعت عام 1987، وامتدت حتى قدوم السلطة عام 1994.
تمكَّن عبد اللطيف من مغادرة الأراضي الفلسطينية المحتلة إلى دمشق عام 1998، ومنها إلى السودان
ليبقى مطاردا للاحتلال حتى اللحظة.
هو ابن شقيق النائب ورئيس اللجنة الأمنية في المجلس التشريعي إسماعيل الأشقر.

وكانت طائرة صهيونية قصفت مساء الثلاثاء سيارة مدنية على طريق مطار بورسودان، جنوب السودان، لم تعلن "إسرائيل" صراحة مسئوليتها عنها، لكن وزير الخارجية السوداني علي كرتي اتهمها بتنفيذ الهجوم الذي أسفر عن ارتقاء قتيلين، وقال إن الخرطوم تحتفظ بحقها في الرد على هذا العدوان.
ونقلت وكالة "رويترز" أن كرتي أكَّد للصحفيين أنه "هجومصهيوني بكل تأكيد، وقال: إن "إسرائيل نفذت الهجوم لإفساد فرص رفع اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول راعية الإرهاب".
وتضاربت روايات المسئولين السودانيين عن كيفية وقوع الهجوم، وكانت الشرطة السودانية قالت: إن "صاروخًا أصاب السيارة قرب المدينة ولكن مسئولاً حكوميا ذكر أن الهجوم نفذته طائرة أجنبية قادمة من البحر الأحمر".
وقال مسئولون سودانيون في عام 2009 إن طائرة مجهولة قصفت قافلة لمهربي السلاح على طريق ناءٍ في الشرق. وأشارت بعض التقارير إلى احتمال أن تكون "إسرائيل" هي التي نفذته لمنع وصول أسلحة إلى قطاع غزة.
والسودان مدرج على القائمة الأمريكية للدول "راعية الإرهاب" لكن واشنطن بدأت هذا العام خطوات لرفعه من تلك القائمة بعد استفتاء يناير كانون الثاني اختار فيه
أهالي جنوب البلاد الانفصال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...