الثلاثاء، 19 أبريل، 2011

عاجل: الداخلية تؤكد ..انتهاء العملية الأمنية بمقتل اثنين واصابة اخر من الخلية التى قتلت المتضامن الايطالى"أريجوني"وإصابة ثلاثة من عناصر الأمن

7:15 مساءاً
مصادر صحفية :أحد المطلوبين ألقى قنبلة على المتهمين الاخرين ما أدى الى مقتلهم ثم أطلق النار على نفسه
7:13 مساءاً
انتهاء العملية الأمنية والأجهزة الأمنية ترفض التعقيب حتى اللحظة
5:00 عصراً
الاجهزة الامنية تحاصر منزلا قرب مخيم النصيرات وسط قطاع غزة  يتحصن به متهمين بقتل المتضامن الايطالى"أريجوني" 
وتعلن عن المنطقة منطقة أمنية مغلقة
بحسب مصادر أمنية بغزة قالت :"أن الأجهزة الأمنية تحاصر منزلاً يعود لعائلة أبو غولة قرب وادي غزة تتحصن فيه المجموعة المطلوبة للعدالة" .
من جانبها قالت وزارة الداخلية بحكومة غزة ان منطقة الحدث في المحافظة الوسطى هي منطقة أمنية مغلقة للاشتباه بوجود مطلوبين للعدالة.
وأفادت مصادر محلية أن رجالا من عائلة أبو غولة يحاولون الآن إقناع المشتبه بهم كي يسلموا أنفسهم للشرطة بينما يسمع بين حين وآخر صوت إطلاق نار في المكان.
وسمحت الأجهزة الأمنية لأهالي المطلوبين بالدخول إلى المنزل لمفاوضة أبنائهم، من أجل حقن الدماء.
وأفاد شهود عيان بأن المطلوبين طلبوا أمهالهم ساعة لتسليم أنفسهم إلا أنهم رفضوا، مؤكدين امتلاكهم بنادق وذخيرة وقنابل، ويعتلون منزلا من طابقين.
وأفادت المصادر أن والد المطلوب فارس أبو غولة توجه للبيت وحاول اقناع ابنه بتسليم نفسه لكنه رفض وأشهر قنبلة في وجه أبيه، مما اضطره لمغادرة المكان.
وأعلنت الداخلية أمس أسماء ثلاث مطلوبين هم: محمد السلفيتي وبلال العمري وثالث أردني الجنسية يدعى محمد البريزات ويستخدم هوية مزورة في التنقل باسم محمد حسان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...