الثلاثاء، 10 مايو، 2011

أكثر من 5000 شخص يتقدمون بطلبات للمشاركة في أسطول الحرية وتأجيل انطلاق الأسطول إلى أواخر الشهر المقبل لتفادي إرباك تركيا في ضوء الانتخابات العامة

أسطنبول-NPS- نيوز فلسطين

أعلنت "هيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية" التركية ( IHH ) وصول عدد المتقدمين للمشاركة في أسطول الحرية-2 إلى خمسة آلاف خلال أربعة أيام.
وقالت الهيئة في بيان لها اليوم الثلاثاء إنها "أرسلت إلى مكاتبها في مدن الأناضول 250 ألف نسخة من نماذج طلب المشاركة في أسطول الحرية-2، وذلك بناء على الطلبات المكثفة، إضافة إلى إمكانية تقديم الطلب من خلال موقع الهيئة الإلكتروني".
وأشارت إلى أنها تهدف إلى وصول عدد المتقدمين للمشاركة بأسطول الحرية-2 الذي سيتوجه إلى قطاع غزة في مهمة إنسانية، إلى مليون متقدم ومتقدمة، مؤكدة أن طلبات المشاركة في أسطول الحرية-2 لا تأتي من داخل تركيا فقط بل تأتي من خارجها أيضا.
وذكرت هيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية أن نماذج طلب المشاركة في أسطول الحرية-2 سيتم جمعها
في مقر الهيئة بإسطنبول لدراستها وتحديد المشاركين في هذه الرحلة الإنسانية.

تأجيل انطلاق الأسطول إلى أواخر الشهر المقبل
 - اضغط هنا لعرض الصورة بحجمها الطبيعي

أعلن الائتلاف الدولي لقافلة "الحرية2" المزمع تسييرها إلى قطاع غزة عن تأجيل موعد انطلاق رحلتهم إلى 
أواخر شهر يونيو المقبل.
وأوضح الائتلاف خلال اجتماع له في العاصمة الفرنسية باريس الليلة الماضية أنَّ تأجيل تسيير القافلة يأتي لتفادي إرباك تركيا في ضوء الانتخابات العامة المقرر إجراؤها في الثاني عشر من الشهر المقبل.
وأشار إلى أن السفن المشاركة في القافلة ستنطلق من عدة موانئ بما فيها ميناء مارسيليا الفرنسي دون الكشف 
عن مجمل عدد هذه السفن.
وكان الكيان الصهيوني قد لوح بإمكانية استخدام القوة ضد القافلة بدعوى تعريض أمنه للخطر، وتم الحديث عن سيناريوهات عدة، من بينها قتل متضامنين واستخدام زوارق تحمل صواريخ في مهاجمة الأسطول.
ورفض ائتلاف "أسطول الحرية 2" الدولي التهديدات الصهيونية المتواصلة بحقه، وطالب الاتحاد الأوروبي وجميع الحكومات التي يشارك مواطنون منها في الأسطول، والذين يتجاوز عددهم ألف شخص من نحو خمسين بلدًا، 
بأن يوفروا الحماية لهم من أي اعتداء صهيونية.
وقتلت قوات الاحتلال الصهيونية تسعة أتراك  فى مجزرة بشعة وقعت في 31 مايو 2010، 
خلال محاوله السفن كسر الحصار المفروض على قطاع غزة منذ أربع سنوات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...