الجمعة، 6 مايو، 2011

مدونة نيوز فلسطين تنشر >>استراتيجة ومراحل تحرك مسيرة العودة من غزة

 غزة المحاصرة - NPS-نيوز فلسطين

تعريف مسيرة العودة: هي مسيرة سلمية شعبية مليونية فلسطينية ستنطلق من غزة والضفة الغربية والقدس والاردن ولبنان وسوريا، وستنطلق هذه المسيرة باتجاه الاراضي التي تم تهجير الفلسطينيين منها عام 1948

هدف مسيرة العودة: تنفيذ وتطبيق حق العودة للشعب الفلسطيني الى ارضه التي طرد منها، وذلك عبر تنفيذ قرارات مجلس الامن والامم المتحدة والقرارات الدولية الخاصة بعودة اللاجئين الفلسطينيين خصوصا القرار 194.


تحضيرات ما قبل المسيرة:
1. تكثيف الجهد الالكتروني عبر انشاء صفحات باسم المسيرة على الانترنت، بالاضافة الى صفحة الفيسبوك وتويتر وانشاء مجموعات بريدية، بالاضافة الى صفحات بلغات اجنبية للمسيرة.
2. التواصل مع الشخصيات العربية والفلسطينية والاسلامية والعالمية (المشهورة في كل المجالات والمستويات مثل المستوى السياسي والإقتصادي والعلمي والرياضي والاعلامي والفني) من اجل دعم المسيرة والمشاركة فيها
(مثل نلسون مانديلا وكارتر).
3. التواصل مع حكومتي غزة ورام الله ومع التنظيمات الفلسطينية لدعم المسيرة والمشاركة فيها.
4. التواصل مع المتضامنين الاجانب ومحاولة اقناعهم بالانضمام بأعداد كبيرة على ان يكونوا في الصف الاول من المسيرة.
5. عرض المشروع على المنظمات والدول العربية والاسلامية (مثل مصر تركيا جامعة الدول العربية السعودية....الخ) ومحاولة الحصول على دعم وتأييد سياسي للمسيرة.
6. الاتصال باليهود المعارضين لدولة الاحتلال ومحاولة اشراكهم بالمسيرة او على الاقل الحصول على دعم المسيرة
(امثال جماعة ناطوري كارتا واعضاء اليسار ومجموعات السلام في دولة الاحتلال)
7. ارسال رسائل الى الحكومات العربية والاسلامية والاجنبية والمنظمات العربية والدولية والسفارات الاجنبية 
تعريفا بالمسيرة وطلبا للدعم
8. تركيز الرسائل على الامم المتحدة والصليب الاحمر ومحكمة العدل الدولية عبر حملات رسائل منظمة رسمية وغير رسمية، باسم المسيرة وحكومتي الوطن السعيد من اجل التأكيد على شرعية المسيرة (التي لا تحتاج لتأكيد).
9. التواصل مع منظمات حقوق الانسان المحلية والعربية والدولية والتجهيز لرفع دعوة قضائية الى محكمة العدل العليا عبر المركز الفلسطيني لحقوق الانسان لمنع جيش الاحتلال من استخدام القوة ضد المسيرة.
10. التواصل مع اخواننا في عرب الداخل للقيام بمسيرة ترحيب معاكسة تنطلق من مناطق الداخل وتتوقف عند اقرب نقطة حدودية ممكنة مع غزة والضفة الغربية ولبنان والاردن وسوريا.

11. تهيئة العمل الدبلوماسي الفلسطيني من اجل اثارة القضية فورا والحصول على دعم دولي في الامم المتحدة وفي مجلس الامن.
12. التواصل مع الجاليات والسفارات الفلسطينية في الخارج للتعريف بالحملة، لان الفلسطينين من حملة الجوازات الاجنبية سيكون لهم دور مهم في المسيرة. حيث سيطلب منهم السفر عبر المطارات الدولية الى مطار تل ابيب والتوجه كل الى مدينته او قريته الاصلية التي طرد منها حاملا علم فلسطين مرتديا قميص مسيرة العودة 2011.

13. تحضير رسائل لارسالها لوزراء خارجية الدول العربية والاجنبية تدعوهم الى دعم المسيرة والمشاركة فيها وتطلب منهم حماية المشتركين من ابنائهم وابناء فلسطين.
14. تجهيز مسيرة سفن تنطلق عبر المتوسط تجاه يافا وحيفا حاملة متضامنين اجانب وفلسطينين من حملة الجنسيات الاجنبية
15. تحضير رسائل لارسالها الى الزعماء العرب وزعماء الدول الاسلامية لشرح هدف المسيرة والحصول على الدعم والتأييد.
16. ارسال رسائل الى المنظمات الدولية مثل منظمة عدم الانحياز ومنظمة رابطة دول امريكيا الجنوبية للتعريف بالمسيرة واهدافها ومحاولة الحصول على الدعم السياسي.

مراحل المسيرة: تتكون المسيرة من اربعة خطوات هي
1- الاعتصام
2- التقدم
3- العبور
4- الاستقرار

تفاصيل المرحلة الاولي: الاعتصام

1- يتم تحديد تاريخ 15-5-2011 تاريخ بدء الفعاليات مع وسائل الاعلام المختلفة والتركيز على قناة الجزيرة والاقصى والقدس

2- تحديد اماكن اجتماع للمعتصمين والمشاركين وهي اقرب مناطق حدودية امنة بحيث لا تكون مناطق تماس.

3- يجب محاولة الحصول على التراخيص اللازمة من جميع الحكومات في المناطق التي سيتم الانطلاق منها، والتنسيق مع اجهزة الامن في كل الاماكن من اجل تنظيم المسيرة.

4-التركيز يجب ان يكون على غزة والضفة الغربية، وللحقيقة وللتعامل بواقعية مع الموضوع فان الحكومات تنقسم الى ثلاثة اقسام قسم سيعارض الموضوع من بدايته الى نهايته ومن المتوقع ان تتخذ هذه الحكومات اجراءات لمنع المسيرة ولن تسمح بانطلاقها، وقسم اخر سيعارض في البداية وقد يسمح بانطلاق المسيرة في حال نجاحها، وقسم ثالث سيسمح للمسيرة بالانطلاق من البداية وحتى النهاية.

5- تحديد مناطق الاعتصام بشكل واضح لا لبس فيه مع تجهيز مشرفين لارشاد المشاركين الى المناطق المطلوبة، التركيز على منطقة غزة وتحديدا المنطقة بين شاطي البحر وحتى حاجز بيت حانون.

6- المسيرة تنجح فقط في حال شارك مئات الاف المعتصمين فيها وفي حال عدم ممانعة حكومة غزة للمسيرة، ومن المتوقع ان تمانع حكومة رام الله في البداية ولكنها ستضطر للسماح اذا ما نجح الاعتصام في غزة.

7- يجب على جميع فئات الشعب المشاركة في الاعتصام، لكن يجب وبوضوح عدم مشاركة اي مطلوبين او اعضاء الاجنحة العسكرية في الاعتصام، كي لا نعطي جيش الاحتلال ذريعة ومبرر لقمع المشاركين.

8- يجب اعلان تهدئة قبل انطلاق المسيرة بيوم واحد، هذا الاعلان يجب ان يصدر بمؤتمر صحفي من جميع فصائل المقاومة في غزة، ويتم فيه اعلان وقف اطلاق الصورايخ على الحدود طول فترة المسيرة.

9- فور بدء المشاركة يجب نصب خيام وتجهيز حمامات بلاستيكية ومرافق عامة متنقلة ان لزم الامر، مع التأكيد على المشاركين ان الاعتصام سيأخذ اسابيع قبل الانطلاق للمرحلة التالية، والاعتصام سيكون متواصلا بدون انقطاع (ليل نهار).

10- اطلاق اسم ميدان التحرير والعودة على أماكن الاعتصام وذلك لاعطاء الموضوع زخم اعلامي

11- اقناع القنوات الاخبارية بفتح موجة اعلامية مفتوحة

12- يجب تجهيز لافتات وشعارات كلها تتحدث عن حق العودة والتركيز على سلمية المسيرة وقانونيتها 
وتطبيقها لقرارات الشرعية الدولية

13- في الصفوف الاولي يجب وضع المشاركين الاجانب واعضاء السلام من دولة الاحتلال (ان وجدوا) وجماعة ناطوري كارتا اليهودية والفلسطينيين حاملي الجوازات الاجنبية، مع رفع اعلام هذه الدول الاجنبية الى جانب العلم الفلسطيني 
الذي لن ترفع راية غيره

14- طبعا يجب دوما تحميل الامم المتحدة والمنظمات الدولية دور كبير في حماية المشاركين، ويجب ان تشعر الامم المتحدة بذنبها لسكوتها على تشريدها الشعب الفلسطيني لثلاث وستين عاما

15- تجهيز المكان بمكبرات صوت مع اعلان لجنة مشرفة بالاسماء وبأرقام الهواتف. ويجب ان يكون التواصل الاعلامي فقط من خلال هذه اللجنة. ويجب تعيين ناطق رسمي باللغة واخر باللغة الانجليزية.

16- يجب ان لا تحتوي شعارات المسيرة او هتافاتها او تصريحاتها على مصطلحات تحيد بالمسيرة عن هدفها الاساسي، مثلا "تحرير فلسطين" او "ابادة دولة الاحتلال" او "طرد اليهود من فلسطين" او "العدو الصهيوني" او اي مصطلحات عنيفة، فالهدف الوحيد هو العودة السلمية ولا شي سوى العودة.

17- يجب تجهيز لجان نظافة وامن من داخل المشاركين بالتنسيق مع حكومات المناطق التي ستنطلق منها المسيرة، ويجب عدم الاخلال بالامن او التخريب او الاعتداء مهما كانت الظروف. ومن الضروري جدا اعلام جميع المشاركين بعدم اظهار التحدي لاحد، فالمسيرة ليس ضد احد وليست لتحارب احد.

18- التواصل ما امكن مع القنوات العبرية، وذلك للضغط على الرأي العام اليهودي ايضا، ويتم التواصل من خلال متحدث باللغة العبرية اضافة الى تسليط الضوء على الجانب القانوني للعودة والمسيرة.

19- خلال فترة الاعتصام يجب اطلاق العمل السياسي والدبلوماسي المتمثل بالخطوات التالية:

1. الطلب من حكومتي غزة ورام الله بدعم المسيرة علنا.
2. عقد اجتماع لجامعة الدول العربية واستصدار قرار لدعم المسيرة
3. عقد اجتماع لمنظمة المؤتمر الاسلامي واستصدار قرار لدعم المسيرة
4. عقد اجتماع لمنظمة الامم المتحدة واستصدار قرار لدعم المسيرة والعودة
5. عقد اجتماع لمجلس الامن واستصدار قرار لدعم المسيرة والعودة
6. توجيه رسائل الى حكومات الدول المحيطة بفلسطين لكي تسمح للفلسطينين بالمشاركة

20- بعد وصول المشاركين لمئة الف او يزيد ننتقل الى الخطوة التالية وهي

التقدم
تفاصيل المرحلة الثانية: التقدم

1- يتم الاعلان عن هذه المرحلة قبل بدايتها بعدة أيام ويتم تحديد موعد وساعة لذلك.

2- عدم اعلان التحدي اطلاقا في الاعلان كي لا يقابل برد فعل عنيف

3- التقدم يتم ببطيء شديد جدااااااااااااااااااااااااااااااا، حيث يتم تنظيم المشاركين في صفوف ومن مهم ان يتم اعلام القنوات العبرية والاجنبية والعربية مع موجة اعلامية مفتوحة، ويتم الاعلان عن التقدم عشرة خطوات الى فلسطين 
(نعم عشرة خطوات ليس الا).

4- بعد التقدم عشرة خطوات يجلس الجميع ويخطب احدهم عن العودة ولا شي سوى العودة

5- بعد انتهاء الخطبة تنظم موجة تقدم ثانية مع مراقبة رد الفعل جيش الاحتلال على ان لا تزيد مسافة التقدم عن عشرين مترا.

6- يجب تجهيز غرفة اسعاف متنقلة واستنفار طبي شامل في المسيرة، مع تجهيز ادوات الاسعاف الاولية (مثل الكمامات ودلاء الماء لاطفاء قنابل الغاز المسيلة للدموع) لتقليل الخسائر في حال تم التصدي للمسيرة بالعنف.

7- في حال تم التصدي للمسيرة بالعنف، يجب ان لا ترد المسيرة بالعنف مهما كلف الامر

8- تستمر عملية التقدم وبشكل دوري الى ان تصل المسيرة الى اقرب نقطة مع (الحدود) ومن المتوقع ان تأخذ هذه المرحلة (التقدم) حوالي اسبوع.

9- فور الوصول الى اقرب نقطة الى الحدود (مسافة عشرة امتار مثلا) تتوقف عملية التقدم ويتم الاعلان
عن فترة استراحة ليوم كامل.

تفاصيل المرحلة الثالثة: العبور
10- بعد انتهاء فترة الاستراحة يتم الاعلان عن موعد محدد للعبور.

11- من المؤكد ان عملية العبور ستواجه بتهديدات من دولة الاحتلال بقتل كل من يعبر.

12- من الضروري التأكيد دوما على عدم اظهار التحدي كل مراحل المسيرة، فالمسيرة سلمية شعبية مليونية ليست ضد احد وليس من اهدافها مهاجمة احد وهدفها الوحيد العودة ولا شيء سوى العودة.

13- فور بدء مرحلة العبور العبور يتقدم تقدم جميع الصفوف وببطء باتجاه الحدود.

14- يجب معرفة طبيعة السلك الحدودي بوضوح؟ هل هو مكهرب؟ هل يمكن هدمه والعبور من فوقة، هل هناك متفجرات او الغام على الحدود، هل هناك خنادق وانفاق، يجب معرفة هذه التفاصيل والتعامل معها بشكل ميداني وسلمي بعيدا عن العنف.

15- طبعا يجب دوما تحميل الامم المتحدة والمنظمات الدولية دور كبير في حماية المشاركين، ويجب ان تشعر الامم المتحدة بذنبها لسكوتها على تشريدها الشعب الفلسطيني لثلاث وستين عاما.

16- بعد تجاوز الحدود يتم التقدم لمسافة عشرة امتار ليس الا، على ان يتم مراقبة رد فعل جيش الاحتلال.

17- في حال استخدام جيش الاحتلال للعنف، ويرجح ان يكون عبر قنابل غاز ورصاص مطاطي، فان المطلوب هو الثبات والجلوس او الانبطاح ان لزم الامر، مع التأكيد على عدم التراجع مهما كان الامر، واستخدام جميع وسائل الحماية المتوفرة لتقليل الاصابات.

18- تحذير: اي استخدام للعنف او للاسلحة في هذه المرحلة من قبل المشاركين في المسيرة، او القيام باطلاق صواريخ سينتج عنه مذبحة لا يعلم بها الا الله، وجيش الاحتلال ينتظر ذلك، فيجب التحذير من ذلك بوضوح واستصدار بيان عام توقع عليه جميع التنظيمات ان من يستخدم السلاح خلال فترة مسيرة العودة خائن ويتحمل مسئولية اي ردة فعل يقوم بها جيش الاحتلال.

19- المطلوب من المشاركين هو الصمود في اماكنهم والتقدم ببطء شديد

20- تفاؤل: في حال نجاح المسيرة في عبور الحدود ولو لمسافة قصيرة فانه من المتوقع ان يندفع المشاركون من طرف لبنان وكذلك من مناطق الضفة الغربية باتجاه الحدود.

21- سيحاول جيش الاحتلال حسب ما هو متوقع اطلاق الغاز بكثافة وربما استخدام الرصاص المطاطي بكثافة، هذا سيفيد المسيرة ولن يضرها باذن الله، ستصحو بقية الشعوب، وسيزداد الضغط على الحكام وسيزداد الضغط على دولة الاحتلال.

22- يتم التعامل مع الامور الميدانية بحكمة وبعيدا عن العنف بالمطلق مع الحفاظ على استمرار عملية التقدم البطيء.

23- في حال نجاح الجماهير في الوصول مثلا لمسافة كيلومتر واحد داخل الحدود، سيمثل ذلك انتصار ودافعا للاكمال وزيادة الضغط السياسي على دولة الاحتلال.

24- يتم مواصلة المسير ببطء حتى الوصول الى مسافة خمسة كيلومترات خلال اليوم الاول من العبور مع عدم المواجهة وعدم اعلان النصر وعدم تغير هدف المسيرة ولغتها.

تفاصيل المرحلة الرابعة: الاستقرار

25- بعد تقدم المشاركين في المسيرة لمسافة كيلومترات ووجودهم داخل الحدود، ستنشا مشكلة سياسية وامنية خطيرة لدولة الاحتلال وهذا سيكون عامل ضغط قوي للفلسطينيين

26- طبعا ستكون هناك ايضا مشكلة انسانية تواجه العائدين وهذه بوضوح مسئولية دولة الاحتلال ومسئولية الامم المتحدة وليست مسئولية احد اخر.

27- يجب منع اي من العائدين من التراجع باتجاه غزة على الاطلاق.

28- تبدا المفاوضات مع دولة الاحتلال حول وضع العائدين وسيكون هناك ثلاثة سيناريوهات متوقعة:

1. توافق دولة الاحتلال على منح العائدين حق المواطنة بالكامل
2. توافق دولة الاحتلال على منح العائدين حق الاقامة ومنعهم من المواطنة
3. ترفض دولة الاحتلال منحهم اي حقوق


" الآن الآن وليس غدا أجراس العودة فلتقرع"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...