الجمعة، 17 يونيو، 2011

استجابة لضعوط الصهيونية الامريكية:مافي مرمرة لن تشارك فى أسطول الحرية2والاسطول سيواصل طريقه برغم النكسة التركية

 - اضغط هنا لعرض الصورة بحجمها الطبيعي
أسطنبول|N.P.S|نيوز فلسطين

ذكر نشطاء أتراك إن مؤسسة الإغاثة التركية التي كانت المنظمة الرئيسية لأسطول مساعدات إلى قطاع غزة، في شهر مايو/ أيار العام الماضي لن ترسل السفينة مافي مرمرة أو أي سفن أخرى مع "أسطول الحرية –2" الذي سينطلق في أواخر الشهر الحالي.
وقال بولنت يلديريم رئيس هيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية "أي أتش أتش" التركية في مؤتمر صحفي "عانت مافي مرمرة للأسف من أضرار جسيمة بحيث لا يمكن أن تكون مستعدة للإبحار في الوقت المزمع".

وقال يالدريم إنه ليس هناك أي ضغط سياسي وراء قرار مؤسسة "أي أتش أتش" بسحب سفنها من الأسطول التضامني. وأضاف "هناك مشاكل فنية ترجع إلى الأضرار التي لحقت بسفننا في الاعتداء الصهيوني العام الماضي.. ليس هناك ضغط من الحكومة".
وأوضح أن عددا من الأتراك سيسافرون على ظهر سفن أخرى في "أسطول الحرية -2"، ولكنه لم يذكر عددهم.
وقال النشطاء في مايو/ أيار إن 1500 شخص من نحو 100 بلد سيشاركون في الأسطول الذي سيحمل معونات إنسانية
ومواد بناء إلى غزة.

ولم يستجب الكيان لمطالب تركيا بتقديم اعتذار وتعويضات لأسر ضحايا هجوم العام الماضي على السفينة مافي مرمرة.
يذكر أن العلاقات التركية الصهيونية قد وصلت إلى أدنى مستوياتها منذ حادث السفينة مافي مرمرة حيث وصل الطرفان إلى طريق مسدود بشأن طلب الحكومة التركية اعتذارا رسميا وتعويضات من الكيان، التي رفض هذا الطلب. 
وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية ذكرت أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما طلب من رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان منع إبحار أسطول الحرية من تركيا إلى غزة.
وأوضحت الصحيفة في عددها الصادر صباح الأربعاء الماضى أن طلب أوباما هذا جاء من أجل منع تدهور العلاقات بين "إسرائيل" وتركيا واقتراب الأخيرة من إيران.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...