الخميس، 2 يونيو، 2011

مصادر أمريكية:أوباما ضغط على مصر لإغلاق معبر رفح , ومصادر فلسطينية تؤكد مصر تراجعت عن بعض التسهيلات

القدس المحتلة |N.P.S| نيوز فلسطين 

ذكرت مصادر أمريكية لموقع تيك ديبكا الاستخباراتي الصهيوني، أن الإدارة الأمريكية برئاسة باراك أوباما مارست ضغوطاً على الحاكم العسكري لمصر محمد طنطاوي لإلغاء التسهيلات الخاصة بفتح معبر رفح جنوب قطاع غزة.
وحسب المصادر فقد حذرت واشنطن مصر بأن فتح معبر رفح كما تم أول يوم من فتحه السبت الماضي أدت لتحركات عناصر المقاومة الفلسطينيين، ومن تنظيم القاعدة إلى سيناء وداخل سيناء وبذلك تكون مصر قد عرضت قناة السويس والمدن المصرية الواقعة على القناة لتكن عرضه لهجمات.

وقال الأمريكان لمصر: أن العناصر التي لا علم بها من قبل المخابرات المصرية سينتقلون بحرية من معبر رفح وسينفذون عمليات داخل مصر ثم يرجعون فوراً لقطاع غزة.
وحسب المصادر، فبتاريخ 31 مايو من الشهر الماضي أي قبل ثلاثة أيام أبلغ المشير طنطاوي الإدارة الأمريكية على فرض قيود جديدة على معبر رفح بشكل آخر إغلاق معبر رفح بشكل شبه كلي أمام قطاع غزة.

وحسب المصادر، فقد سأل المسؤولون الأمريكان طنطاوي إن كان مستعد للقاء العميد عاموس جلعاد في القاهرة ورد طنطاوي بأنه لا مشكلة لديه وبعد أن حصلت واشنطن على الرد الايجابي من المجلس العسكري المصري توجه جلعاد للقاهرة أمس الأربعاء ليعرف من المصريين الترتيبات الجدية في المعبر وليحاول جلعاد تنسيق حركة معبر رفح بين تل أبيب والقاهرة دون التنسيق مع حماس كما كان الأمر إبان الرئيس المخلوع حسني مبارك.

وقد كشف موقع ديبكا عن الشروط الرسمية التي بعث بها المصريين لحماس والمتعلقة بمعبر رفح

أولاً:سلمت مصر حماس قائمة تضم 5 آلاف اسم من سكان قطاع غزة ممنوعين من دخول مصر ومعظمهم من قادة وعناصر عز الدين القسام وسرايا القدس والجبهة الشعبية والتنظيمات الأخرى في قطاع غزة.
ثانياً: يسمح فقط دخول معبر رفح لعدد لا يزيد عن 400 شخص يومياً
ثالثاً: من اليوم وصاعداً لا لمرور المرضي من غزة لمصر بشكل حر حيث سيتم إرسال لجنة طبية مصرية لقطاع غزة تفحص من هو مريض ومن هو ليس مريض وبحاجة للعلاج في مصر
رابعاً:"على حماس أن تقدم لمصر يومياً قائمة ال400 اسم الذين سيدخلون من غزة لمصر ومصر يحق لها أن تلغي أي اسم من القائمة وتمنعه من دخول الأراضي المصرية.

الشلل التام يصيب معبر رفح
 - اضغط هنا لعرض الصورة بحجمها الطبيعي

وبهذا السياق ذكرت صحفية الشرق الاوسط اللندنية ان الشل التام اصبه معبر رفح أمس  الاربعاء واتهم الجانب الفلسطيني السلطات المصرية بالتراجع عن معظم تلك التسهيلات، غير أن السلطات المصرية نفت إحداث أي تغيير على آليات تشغيل المعبر.
وقالت مصادر فلسطينية إن الجانب المصري لم يسمح منذ صباح أمس (الأربعاء) إلا بمرور حافلة مسافرين واحدة فقط.
وأعلن مدير عام شرطة المعابر الحدودية في قطاع غزة، سلامة بركة، في ختام لقاء جمعه بممثلي جهاز المخابرات العامة المصرية في المعبر، الليلة الماضية، أن الجانب المصري قرر تقليص عدد المسافرين عبر المعبر بحيث يتراوح العدد من 400إلى 250مسافر فقط، وهو نفس العدد الذي كان ينتقل عبر المعبر قبل التسهيلات.

وأوضح بركة أن ممثلي المخابرات المصرية باتوا يطالبون كما في السابق بإرسال كشوف بأسماء المسافرين قبل يوم من سفرهم، وفرض على أي مريض الخضوع لفحص لجنة مصرية طبية. وأن الجانب المصري لن يسمح للطلاب الذين قبلوا للدراسة في الجامعات المصرية، بل للطلاب الذين التحقوا بهذه الجامعات بالفعل. وشرعت السلطات الأمنية المصرية منذ أول من أمس في إبطاء الإجراءات في المعبر، مما ظهر أثره في العدد القليل الذي تمكن من السفر.
وياتى ذلك بعد 4 أيام من البدء بالعمل بالمعبر وفقا لبعض التسهيلات التي أدخلتها الحكومة المصرية على أساليب العمل فيه .

مسؤول مصري: لم يطرأ أي تغيير على شروط العبور
 - اضغط هنا لعرض الصورة بحجمها الطبيعي

قال مسؤول امنى مصري  إنه «لم يطرأ أي تغير على شروط العبور». وأضاف أن لجنة التنسيق الفلسطيني التي توجد في المعبر من الجانب المصري هي التي طلبت عقد اجتماع مع مسؤولين مصريين، كما أنها طالبت بتحديد أعداد العابرين يوميا، إلا أن الجانب المصري أبلغهم بأن الوضع سيظل كما هو حتى يتفق على الأعداد المسموح لها بالدخول يوميا.

وقال إن الفلسطينيين الذين يتم منعهم من السفر في الوقت الحالي هم المدرجون على قوائم المنع، وإن الجانب المصري وعد بإعادة النظر في هذه القوائم خلال 3 أشهر، مشيرا إلى إعادة نحو 120 فلسطينيا فقط، خلال الفترة الماضية، جميعهم من الممنوعين، معترفا بأن هناك أسماء مدرجة على القوائم من دون ذنب، وطالب ببعض الوقت لإعادة النظر فيها.

ونفى المسؤول أن يكون أي مريض فلسطيني قد منع من الدخول منذ بدء تشغيل المعبر بالآلية الجديدة. وأضاف أن لجنة الكشف على المرضى تفحص أوراق المرضى، لافتا إلى أنه لا توجد أي بوادر أزمة مع الفلسطينيين نهائيا.
كما نفى أن تكون مصر قد طلبت أي كشوف مسبقة بأسماء الفلسطينيين العابرين، موضحا أن إجمالي العابرين منذ يوم السبت الماضي بلغ 2912، منهم 1775 فلسطينيا وصلوا إلى الأراضي المصرية، و1137 فلسطينيا غادروا إلى غزة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...