الأربعاء، 13 يوليو، 2011

تركوه ينزف حتى الموت :الاحتلال يغتال طالب جامعي بنابلس ويصيب سيدة في قصف على شمال غزة

الشهيد إبراهيم سرحان
نابلس المحتلة|N.P.S|نيوز فلسطين


 استشهد الشاب ابراهيم سرحان 19 عاما برصاص قوات الاحتلال التي اقتحمت مخيم الفارعة شمال مدينة نابلس فجر اليوم وداهمت العديد من المنازل وكسرت محتوياتها.
وقال شهود عيان ان عشرات الاليات العسكرية الصهيونية داهمت المخيم فجر اليوم وباشرت بعمليات دهم وتفتيش للعديد من المنازل قبل ان تعتقل الشاب سرحان وتطلق عليه رصاصة في فخذه الايمن وتركته ينزف حتى الموت.
يذكر ان سرحان هو طالب في قسم الهندسة بجامعة النجاح بنابلس , وتم نقل جثته الى مشفى رفيديا.
وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت مخيم الفارعة فجر اليوم، تساندها وحدات خاصة (مستعربة) أغلقت الطرق المؤدية إلى المخيم ونشرت القناصة على اسطح عدد من المنازل قبل ان تشرع بعمليات دهم وتفتيش واسعة النطاق طالت عدد كبير من منازل المواطنين، حيث تم احتجاز عشرات الشبان وسط المخيم وأجرت عمليات تحقيق ميدانية معهم.

بدورها أكّدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الضفة الغربية أنّ الشهيد إبراهيم سرحان "22 عاما" هو أحد أبنائها ونشطائها في مخيم الفارعة.
ونعت حماس في بيان لها صباح اليوم الشهيد سرحان الذي استشهد بنيران القوات الخاصة الصهيونية أثناء توجهه لأداء صلاة الفجر في المخيم، موضحة أنّ أفراد القوات الخاصة الصهيونية تمكنوا من اعتقال الشهيد بعد إصابته وقاموا باحتجازه في أحد منازل المخيم وأبقوه ينزف وتعمدوا تأخير تسليمه للأسعاف الفلسطيني.
وأشارت الحركة إلى أن الشهيد سرحان هو أحد نشطاء الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح الوطنية وسبق أن تعرض للاعتقال والاستدعاء من قبل أجهزة أمن السلطة، داعية للمشاركة الفاعلة في مسيرة تشييع الشهيد سرحان.

من جانب آخر، أصيبت سيدة بجروح الليلة الماضية اثر قصف للطيران الحربي الصهيوني 
استهدف ورشة لتصليح السيارات في شارع يافا بحي التفاح شمال شرق مدينة غزة.
و تم نقل السيدة الى مجمع الشفاء الطبي غرب مدينة غزة، ووصفت جراحها بالمتوسطة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...