الأربعاء، 17 أغسطس، 2011

سقط الطاغية فسقط الجدار الفولاذى : بالصور ... مصر تسحب الألواح الحديدية من موقع بناء الجدار الفولاذي قرب حدود قطاع غزة

رفح|مدونة نيوز فلسطين


بعد أن رصدت من أجله مئات الملايين و قامت شركة المقاولون العرب بتنفيذ نحو 10كم منه ، جاءت ثورة 25 يناير لتصيب العمل بالجدار الفولاذي الذي تقيمه مصر علي حدودها مع قطاع غزة بمدينة رفح المصرية بالشلل التام ، ومع سقوط النظام السابق وعدم توجه الحكومة المصرية الجديدة لدعم إقامته ،يبدو أن هناك قرارا خفيا بإيقاف العمل نهائيا في الجدار الفولاذي ليس ذلك وحسب وإنما أيضاء إلغاء فكرة استكماله من الأساس.

ورصد  " موقع صوت الأمة " عدة شاحنات تابعة لشركة المقاولون العرب عائدة من المنطقة الحدودية برفح في طريقها إلي مدينة العريش وهي تقل الألواح الفولاذية التي كانت تستخدم في إقامة الجدار الفولاذي والتي تم استيرادها خصيصا من أمريكا عبر ميناء بورسعيد البحري لإقامة الجدار الفولاذي العازل الذي سبق وأطلق عليه جدار الموت لكونه جاء لتعزيز
وتشديد الحصار الصهيوني علي قطاع غزة .

وقال مصدر مسئول لـ " صوت الأمة " يبدو انه لم تعد هناك جدوي لإقامة الجدار الفولاذي الذي جاء بقرار من الرئيس المخلوع حسني مبارك ، وقد وصلت تعليمات من إحدي الجهات السيادية بسحب الألواح الحديدية من مكان العمل بالمنطقة الحدودية في رفح بعد صدور قرار سيادي بوقف العمل بصورة نهائية في الجدار بعد الثورة خشية ثورة الغضب من أبناء المنطقة تجاه العمل به.

وقال شهود عيان من سكان حي صلاح الدين بالقرب من المنطقة الحدودية برفح أن معدات الحفر والرافعات توقفت تماما عن العمل منذ بداية ثورة 25 يناير وتقف في منطقة الجندي المجهول شمالي معبر رفح في حين غادر جميع العمال مواقع العمل، وأضافوا إن شاحنات تحمل ألواح الحديد المستخدم في إقامة الجدار قد قامت بنقله من موقع العمل الي جهة غير معلومة.

وكانت شركة المقاولون العرب قد انتهت من زرع نحو 10 كم من الجدار الفاصل علي طول الحدود المصرية مع قطاع غزة فيما توقف في المسافة المتبقية والتي تبلغ نحو أربعة كيلو متر ونصف لوجود عوائق طبيعية تتمثل في وجود العديد من المنازل المعرضة للانهيار في هذه المنطقة بسبب كثرة الأنفاق وتعرض المناطق الفلسطينية المقابلة لها لعمليات
القصف الصهيوني بالقنابل الارتجاجية.

وقال شهود عيان من سكان منطقة صلاح الدين إنهم لم يتلقوا أي تعويضات حتي الآن بعد ان تعرضت منازلهم للتصدع نتيجة الاهتزازات التي أسفرت عنها عمليات زرع الألواح الحديدية بواسطة حفارات وأوناش عملاقة.
فيما تقدم العشرات من السكان الذين يمتلكون منازل علي الحدود بطلبات إلي مجلس مدينة رفح يطالبون بتعويضهم ماليا عن التصدعات التي أصابت منازلهم نتيجة العمل بإنشاءات الجدار الفولاذي


 نقلاً عن موقع صوت الأمة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...