السبت، 20 أغسطس، 2011

المعتصمون المصريين أمام سفارة العدو يستقبلون “أسف باراك” بالهتاف: شيل العلم من ع النيل.. تسقط تسقط إسرائيل

 القاهرة| نيوز فلسطين



استقبل المتظاهرون أمام السفارة الصهيونية خبر أسف وزير الحرب الصهيوني باراك عن قتل الشهداء المصريين على الحدود بالهتاف “شيل العلم من ع النيل.. تسقط تسقط إسرائيل”.
من ناحية أخرى تزايدت أعداد المتظاهرين أمام السفارة ووصلت إلى أكثر من ألف متظاهر وانضمت أعداد كبيرة إلى الاعتصام المفتوح، والذي دخل يومه الثاني وسط أنباء عن توجه وفود من السويس والإسكندرية للمشاركة في الاعتصام بعد آذان المغرب.
كما انضم عدد من أهالي منطقتي حلوان والمعصرة للاعتصام ورفعوا لافتة كتبوا عليها 
“أهالي المعصرة وحلوان ينددون بالهمجية الصهيونية ويطالبون بطرد السفير الصهيوني من مصر”.
وكان عدد من المتظاهرين حاولوا إحراق العلم الصهيوني المعلق في الطابق الأخير من مبنى السفارة الصهيونية. 
وقاموا بإطلاق ألعاب نارية في اتجاه العلم، إلا انها لم تصب العلم.  

و في سياق متصل نظم أهالي الشهيد طه محمد إبراهيم مسيرة من المعصرة إلى السفارة الصهيونية 
للمطالبة برحيل السفير الصهيوني من مصر بعد الاعتداء على الجنود المصريين على الحدود.
ورفع المتظاهرون لافتة تطالب بالقصاص ومدون عليها:”شهيد الكرامة طه محمد إبراهيم لن نقبل بغير القصاص”.
وقال محمود محمد إبراهيم شقيق الشهيد للبديل:” إن أخيه كان مجند على الحدود المصرية ويقوم بأداء الخدمة العسكرية واستشهد بالأمس بعد الاعتداء عليهم على الحدود، وطالب بطرد السفير الصهيوني من مصر”.
وكان  تقرير صادر عن قوات المراقبة الدولية بسيناء كشف ان  الجنود المصريين قتلوا خلال توغل بري صهيوني
داخل الأراضى المصريةوأن القوات الصهيونيةاشتبكت معهم ، وهو عكس ما ذكرته وسائل الإعلام بأن طائرة هليكوبتر صهيونية اخترقت الحدود وأطلقت النار على الجنود.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...