الثلاثاء، 6 سبتمبر، 2011

بالصور >>استشهاد قائد بالمقاومة واصابة مسن وطفليه في قصف صهيوني شرق خانيونس جنوب القطاع

خانيوس| نيوز فلسطين

استشهد مساء اليوم المجاهد خالد أسامة أبوسهمود ( 23 عاماً) , وأصيب ثلاثة آخرون "مسن وطفليه" بجراح متوسطة في قصف صهيوني، واطلاق نار قرب موقع كسوفيم شرق مدينة خانيونس
جنوب قطاع غزة .

دعت ألوية الناصر صلاح الدين الفصائل الفلسطينية لإعادة النظر في التهدئة مع الاحتلال في ظل التصعيد واستمرار عمليات التوغل والاغتيال لقادة المقاومة في قطاع غزة, مؤكدة أن الرد على جريمة اغتيال القائد الميداني في الألوية "خالد أحمد أبو سهمود" سيكون في القريب العاجل.

وكانت الفصائل الفلسطينية اتفقت فيما بينها قبل أسابيع على تهدئة مع الاحتلال برعاية مصرية بعد موجة 
من القصف الصهيوني الذي استهدف المدنيين العزل في القطاع.
وكشف أبو مجاهد الناطق باسم ألوية الناصر صلاح الدين في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء, 
أن الشهيد أبو سهمود 23 عام هو قائد الوحدة الصاروخية بالألوية في مدينة خانيونس.

وقال: "هذا مال توقعناه من الاحتلال فالتصعيد والتوغل شرق خانيونس يدلل على تملص الحكومة الصهيونية
من التهدئة وأنها تريد التزام المقاومة الفلسطينية بها بينما قواتها تمارس ما يحلوا لها على الأرض".

وكانت ثلاث جرافات صهيونية تدعمها خمس دبابات توغلت، مساء اليوم، شرق بلدة القرارة، 
وباشرت بعمليات تجريف في أراضي المواطنين الزراعية وسط إطلاق نار عشوائي ومتقطع.

وأوضح شهود عيان أن تلك القوات عملت على إزالة الأشجار القريبة من الحدود وتسوية البيوت 
التي هدمتها خلال حربها الأخيرة على غزة، وما زالت آثارها ظاهرة.
وسبق عملية التوغل إطلاق نار كثيف تجاه منازل المواطنين من قبل الطائرات الحربية الصهيونية التي
قامت بتمشيط المنطقة أمام الدبابات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...