الخميس، 9 فبراير، 2012

ماتسمى بالمحكمة العليا الصهيونية تشرع رسميا "للصهانية بالصلاة بالمسجد الأقصى"

نيوز فلسطين |newspalestina|C.N.P |
أكدت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" في بيان عممته بعد ظهر اليوم الخميس 9/2/2012 أن المسجد الأقصى حق خالص للمسلمين ، وللمسلمين وحدهم ، وانه لا حق لغيرهم فيه ، ولو بذرة تراب واحدة ، فيما ذكرت أن ما يصدر من الاحتلال الإسرائيلي ومن أذرعه وإن كان من  ماتسمى"المحكمة العليا" الاسرائيلية بحق المسجد الأقصى من قرارات او اجراءات فهو باطل ، لأن الإحتلال باطل ، وما يبنى على باطل فهو باطل .

جاء ذلك تعقيباً على قرار للمحكمة العليا الاسرائيلية صدر يوم الاربعاء الماضي 1/2/2012 ، ونشر يوم أمس ، وذلك بخصوص التماس قدمه المدعو "جرشون سلمون" يطلبه فيه السماح له بدخول المسجد الأقصى ، وتضمن القرار معاودة الإقرار بحق اليهود ومن ضمنهم "سلمون" بالصلاة في المسجد الأقصى المبارك ، وان هذا الحق هو حق مجمع عليه بين جميع الأطراف الاسرائيلية ، بل هو من الحقوق الاساسية لهم . .

وقالت "مؤسسة الأقصى" : " إن تضمين قرار المحكمة العليا الاسرائيلية هذا النص ، هو عبارة عن محاولة من قبلها لشرعنة الإنتهاكات الاسرائيلية للمسجد الاقصى ، ومن ضمنها إداء اليهود للشعائر الدينية والتلمودية والصلوات عند اقتحامهم للمسجد الاقصى المبارك ، وإننا إذ ننبه الجميع الى مثل هذه القرارات المبطنة ، فنشير ان المحكمة العليا هذه تحاول مرة تلو مرة تضمين قراراتها بخصوص المسجد الاقصى ، هذا النص الذي يعطي اليهود حقاً باطلاً زائفاً في المسجد الاقصى المبارك او في الصلاة فيه ، مما اقتضى التنويه والتنبيه ، ونؤكد هنا مرة أخرى ان المسجد الاقصى وقضيته غير خاضعة للقضاء الاسرائيلي ، فهو فوق القانون الاسرائيلي ، والمسجد الاقصى هو قضية عقائدية ، الذي قضى فيها هو الله رب العزة ، وسيظل الاقصى فوق الاحتلال الاسرائيلي ، فالمسجد الاقصى باقٍ ، والاحتلال الاسرائيلي الى زوال " .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...