الجمعة، 24 فبراير، 2012

بالصور >>> شهيد واصابات فى مواجهات وتظاهرات خرجت نصرة للمسجد الأقصى المبارك

 القدس المحتلة | نيوز فلسطين
استشهد الشاب طلعت رامية "25 عاما" متأثرا بجراحة التي اصيب بها مساء اليوم الجمعة خلال مواجهات اندلعت بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال الصهيوني بالقرب من حاجز قلنديا العسكري، احتجاجاً على محاولات اقتحام المسجد الأقصى المبارك.
وكان عدد من الشبان نظموا مسيرة بالقرب من حاجز قلنديا مساء اليوم، اصيب فيها 3 شبان وطفلين.
ويشار ان قوات الاحتلال قابلت الشبان بقنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، قبل أن تشتد وتيرة المواجهات، وأطلق الجنود الرصاص الحي، ما أدى لاصابة الشاب رامية بالرصاص الحي.



وانطلقت المسيرة من أمام مخيم قلنديا احتجاجاً على اقتحامات المستوطنين المستمرة للمسجد الأقصى المبارك، وفي أعقاب منع قوات الاحتلال العديد من المواطنين من دخول القدس عبر الحاجز الصهيوني.
ويشار ان الشهيد رامية اصيب بعيار ناري في منطقة الصدر، وهو من منطقة الرام.


وكان قد أصيب عشرات المواطنين بجراح أحدهم إصابته خطيرة عقب اندلاع مواجهات بعد انتهاء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المباركة، حيث حاول جيش الاحتلال الإسرائيلي إدخال مجموعات متطرفة إليه.

وأشارت القناة العاشرة الإسرائيلية أن قوات الاحتلال اقتحمت باحات المسجد ولاحقت المصلين واحتجزت عددا منهم، فيما أصيب آخرون بالاختناق والرصاص المطاطي، بينهم حالة وصفت بالخطيرة، موضحة أن صلاة الجمعة قد تحولت إلى مشهد جديد من المواجهات الكبيرة والتي ألقى خلالها المتظاهرون في باحات المسجد الأقصى الحجارة على قوات الشرطة الإسرائيلية التي قامت باقتحام المسجد الأقصى .

وذكرت القناة أن ساحات ومصليات ومرافق المسجد الأقصى المبارك قد شهدت تجمعات حاشدة بالمصلين من مدينة القدس وضواحيها وأحيائها وبلداتها بالإضافة إلى المصلين الوافدين من مختلف التجمعات السكانية داخل الأراضي المحتلة عام 48م.
وأضافت القناة أنه خلال المواجهات حلقت طائرة عمودية إسرائيلية في أجواء المسجد الأقصى، مشيرة إلى أن مواجهات عنيفة اندلعت في منطقة باب حطة بالبلدة القديمة من القدس، وفي حي رأس العامود القريب من المسجد الأقصى.

وقالت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال كانت تتمركز على باب المغاربة منذ ساعات الصباح وفور انتهاء الصلاة اقتحمت هذه القوات المسجد الأقصى وباشرت بإطلاق قنابل الصوت والغاز بكثافة باتجاه المصلين الذين ردو برشق الحجارة.
ومنذ الصباح، انتشر المئات من عناصر الشرطة الإسرائيلية في محيط المسجد الأقصى المبارك، وحول المنطقة إلى ثكنة عسكرية، ووضع العراقيل أمام الشبان المتوجهين للمسجد الأقصى المبارك لأداء صلاة الجمعة.

وكان نشطاء من القدس دعوا على مواقع التواصل الاجتماعي إلى المشاركة في تظاهرة ضخمة تنطلق اليوم من باحات المسجد الأقصى بعد صلاة الجمعة احتجاجا على عمليات الاستهداف المبرمجة من قبل قوات الاحتلال والجماعات اليهودية للمسجد وتعاظم الاقتحامات في الآونة الأخيرة للمسجد المبارك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...