الأحد، 19 فبراير، 2012

بالصور >>> المرابطون يتصدون ببسالة لاقتحام الأقصى


 القدس المحتلة | نيوز فلسطين
اندلعت صباح الأحد مواجهات بين الفلسطينيين المرابطين في المسجد الأقصى المبارك وشرطة الاحتلال التي انتشرت بكثافة في ساحاته تمهيداً لدخول المتطرفين مما أدى إلى إصابة ثلاثة من عناصر الشرطة الإسرائيلية.

وذكر ت مصادر فلسطينة أن عشرات المستوطنين تجمعوا بالقرب من جسر المغاربة غرب المسجد الأقصى الموصل إلى بوابة المغاربة في محاولة لاقتحامه، فيما انتشر عدد كبير من الشرطة لتأمين دخولهم الأمر الذي أدى لاندلاع مواجهات مع المرابطين المتواجدين بالمئات داخل المسجد.

وأشار مرابطون إلى أن ثلاثة جنود صهاينة أصيبوا جراء المواجهات المستمرة منذ ساعات الصباح.
وأفاد ت المصادر  أن المرابطين أجبروا نحو 120 جنديًا إسرائيليًا على الانسحاب من باحات المسجد، فيما يحاول عشرات المقدسيين وفلسطينيي48 دخول الأقصى للانضمام إلى المرابطين داخله.
وأوقفت شرطة الاحتلال ثلاثة صحفيين مقدسيين اثناء تغطيتهم الاحداث في المسجد الأقصى.
كما اعتقل الاحتلال عددًا من الشبان المقدسيين أثناء مشاركتهم بجنازة
 كانت تغادر المسجد الأقصى من باب الاسباط بعد صلاة الظهر.
وكان الاحتلال منع المواطنين ممن تقل أعمارهم عن 45 عاما من دخول المسجد الأقصى المبارك.

وكانت عدة جمعيات يهودية متطرفة دعت لاقتحام المسجد الأقصى اليوم لتعزيز مكانة الهيكل المزعوم، على رأسها "حركة أمناء الهيكل"، حيث وجهت الدعوات تحت عنوان "لنصعد لجبل الهيكل لنعزز سيادتنا اليهودية عليه".

وذكر مركز أعلام القدس أنّ "حركة أمناء الهيكل" و"دبل سليمان" اختاروا يوم الأحد لاقتحام المسجد الأقصى والقيام بشعائر تلمودية في ساحاته بهدف تأكيد السيادة اليهودية وتعزيزها كمقدمة للسيطرة الكاملة على المسجد وبناء هيكلهم المزعوم.

وقال إنّ الجديد في هذا الاقتحام حديث الجمعيات اليهودية عن سماح شرطة الاحتلال لهم بالصلاة في المسجد الأقصى، بعد أن كانت تمنعهم في السابق لأسباب سياسيه بحسب ادعائهم.

وهددت جماعات يهودية بتنفيذ مثل هذا الاقتحام مطلع الأسبوع الماضي، غير أنّ هبة الجماهير الفلسطينية والعربية، ومنع سلطات الاحتلال لوصول المتطرفين للمسجد الأقصى المبارك حال دون إتمام المخطط.
بدورها، طالبت وزارة الأوقاف في غزة المجتمع الدولي بكافة مؤسساته الحقوقية بالعمل على توفير حماية دولية للمسجد الأقصى الذي يتعرض بين الحين والآخر للاقتحام والتدنيس من قبل مجموعات عنصرية بحماية الشرطة الإسرائيلية.

وأكدت الأوقاف أن ما تتعرض له مدينة القدس والسجد الأقصى من تدنيس هو بسبب عدم وجود رادع للاحتلال عن أفعاله العنصرية، مثمنة دور المصلين المرابطين في المسجد الأقصى من أبناء القدس وفلسطين المحتلة عام 48 والضفة المحتلة؟

وناشدت أبناء الأمة للتحرك السريع لحماية أحد أقدس مقدساتهم، ومسرى نبيهم، مطالبة منظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية باتخاذ خطوات سريعة وجادة لحماية القدس والمسجد الأقصى المبارك.






 التغطية المباشرة الخاصة بـ نيوز فلسطين لحظة حدوث الحدث


عشرات الشبان المقدسيين يتمكنون من فتح باب المجلس أحد بوابات المسجد الأقصى والدخول الى المسجد الأقصى رغم محاولة الاحتلال منعهم من ذلك

المرابطون في الأقصى يحتشدون في بستان عمر بالقرب من باب المغاربة ويكبرون ويهللون


التوتر الآن سيد الموقف في محيط الأقصى حيث يحاول مقدسيون وأهلنا من فلسطينيو48 الدخول للاقصى و الاحتلال يصر على منعهم من الدخول ويقوموا بالاحشاد على بواباته الخارجية 

الإحتلال يغلق ابواب المسجد الاقصى الان، مرابطون موجودن داخل ساحة المسجد الاقصى، وآخرين من شباب القدس يتواجدون قرب الابواب من خارجه.
خطيب المسجد الشيخ عكرمة صبري يدعو كافة الفلسطينين إلى شد الرحال الآن إلى الأقصى
لحمايته والدفاع عنه.


قوات الاحتلال الصهيونية تعتدي على المرابطين في المسجد الأقصى المبارك وتحاصر عدد منهم


الاحتلال يدفع فى تعزيزات الى المسجد الأقصى المبارك من جنوده من قطعان المستوطنين المتطرفين مقابل 500 مرابط فقط 
داخل المسجد الأقصى يدفعون عنه

  مجموعات يهودية تحاول اقتحام المسجد الأقصى عن طريق باب المغاربة ومواجهات بمحيط الأقصى 
 حيث يتصدى  لهم مجموعة من المرابطين بالمسجد الأقصى ووقعت اصابات بين صفوف المرابطين  وكذلك  بصفوف شرطة العدو  وافادت مصادر اعلامية أن ثلاثة من شرطة  الاحتلال قد اصيبوا بالمواجهات .
 يميل الوضع الان الى التهدثة  بعد ان افشال المرابطين  محاولة المجموعات اقتحام الأقصى  ولفتح بوابات المسجد الأقصى
 يذكر أن  مجموعة نسائية  صهيونية  ستحاول بعد غد الثلاثاء اقتحام المسجد الأقصى  
وهى المرة الاولى التى تحاول بها نساء صهيونيات اقتحام الأقصى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...