الأربعاء، 20 مارس، 2013

هنية: لا رحمة لمن يخون أو يتآمر على الوطن

غزة | نيوز فلسطين 
 
أكد رئيس الوزراء الفلسطيني بغزة إسماعيل هنية،  الثلاثاء، أن حكومته لن ترحم كل من يخون الوطن ولن تشفق على من يتآمر على المقاومة وعلى أبناء شعبنا.

وقال هنية خلال كلمته في حفل تخريج دفعة جديدة من الضباط:" إن الأجهزة الأمنية درع يحمي الوطن والمواطن والأرض والعرض ويضحي بنفسه وبدمه من أجل تحرير واستعادة أرضنا من أنياب الاحتلال لتكون أرض حرة عزيزة مستقلة".

IMG_3549.JPG 

وأضاف "هؤلاء الشباب هم ذخر لكل مواطن فلسطيني هم مظلة لكل أبناء شعبهم إنهم أقوياء ولكن فوق القوة رحمة تعلموها في مدارس القرآن وأدبيات الدعوة والمؤسسة الأمنية ذات العقيدة الوطنية الخالصة" .

وأشار إلى أن الأجهزة الأمنية سيف حق في وجه الغزاة والمعتدين والعدوانيين، مشدداً في ذات السياق على أن الحكومة لن تسمح بالعودة إلى مربعات الفلتان الأمني .

وأضاف "ضباط الأمن سيكونون سيف حق على رقاب العملاء والخونة والجواسيس الذين باعوا أنفسهم للاحتلال من أجل ثمن بخس إلا من تاب وأناب فسيجد منا كل ستر ومساندة" .

ولفت إلى أن رجال الأمن في الخندق المتقدم للدفاع عن أرضنا وهم رأس الحربة للمقاومة وللأمة العربية والإسلامية، مستطرداً "هؤلاء ثوار فلسطين هم رأس الحربة لبلادنا العربية والإسلامية".

وخاطب الضيوف العرب المشاركين في حفل التخريج بقوله "كل ما رأيتم من تدريب هو من صناعة فلسطينية للرجولة والأبطال والخنساوات" .

وحضر فعاليات تخريج الضباط وزير الداخلية والأمن الوطني أ. فتحي حماد والداعية الإسلامي د. صفوت حجازي رئيس مجلس أمناء الثورة المصرية وعدد من أعضاء المجلس التشريعي والشخصيات الاعتبارية ولفيف من قادة الأجهزة الأمنية وحشد من ذوي الخريجين.

IMG_3514.JPG 

ومن جانبه؛ قال وزير الداخلية الفلسطيني بغزة فتحي حماد، خلال الحفل، ان تهديدات الاحتلال الاسرائيلي لن تخيفنا وسنواصل الجهاد حتى تحرير أرضنا.

وأضاف حماد:" إن تهديدات الاحتلال لنا لن تخيفنا ولن نتراجع عن هدفنا ولن نخشى الا الله تعالى وسنواصل الجهاد في سبيل الله".

وتابع "لا مكان بيننا لمن يفرط بفلسطين وقال (إن صفد ليست له)، أو من يوافق على 22 % فقط من اراضي فلسطين" وذلك في إشارة لتصريحات رئيس السلطة "محمود عباس" حول حق العودة وأرض فلسطين.

وجرى خلال الحفل عروض عسكرية للضباط، كان أبرزها تشكيل خريطة فلسطين التاريخية بأجسادهم، وعرض مميز لضباط المهمات الخاصة، وآخر لشرطيات مهمة فض الشغب، والرماية الحية.

IMG_3512.JPG 

وبدوره؛ طالب أمين عام مجلس الثورة المصرية د. صفوت حجازي الضباط الجدد ببذل أقصى ما لديهم لحماية بلدهم فلسطين وأن يستعدوا لتحريرها.

وقال حجازي خلال حفل تخريج الضباب:" نحن نعبر عن فخرنا واعتزازنا برئيس الوزراء اسماعيل هنية الذي سجد مع بداية تخريج الدورة كما نعبر عن فخرنا بكل الشعب الفلسطيني".

وتابع بالقول "استعدوا يا أحرار فلسطين فإن موعدنا قريباً في المسجد الأقصى".

وشدد على أن تخريج الدورة على أرض غزة وأمام الزوارق الحربية التي تقف مقابل المدينة وترى بالعين لهو 
أكبر تحدٍ للمحتل الإسرائيلي.



IMG_3545.JPG



IMG_3557.JPG

IMG_3573.JPG

IMG_3584.JPG

IMG_3592.JPG

IMG_3597.JPG

IMG_3658.JPG

IMG_3687.JPG



IMG_3765.JPG

IMG_3780.JPG

IMG_3800.JPG

IMG_3814.JPG

IMG_3819.JPG

IMG_3820.JPG

IMG_3826.JPG


IMG_3951.JPG





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...