الأحد، 21 أبريل، 2013

منتج الفيلم المسئ للرسول يؤدي مناسك العمرة ويكشف سر اعتناقه للاسلام



 نيوز فلسطين | المدينة المنورة

عبر أرناود فاندورن النائب السابق لأحد أكثر الأحزاب الهولندية تطرفاً ضد الإسلام عن سعادته بوصوله إلى أرض الحرمين بعد اعتناقه الإسلام لأداء مناسك العمرة . 

ونقلت صحيفة "المدينة " السعودية قول فاندورن : لو ذكر لي أي شخص بأنك سوف تكون في أرض الحرمين لقلت له أنت بالتأكيد مجنون، وأضاف: ما يحدث الآن حلم تحقق بدخولي للإسلام. وقال: لم أتمالك نفسي وأنا أصلي أمام منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم، ودمعت عيناي وأنا أتذكر أني أقف في جزء من الجنة.
وأكد فاندورن خلال زيارة لجبل أحد: كم قرأت عن هذا المكان وهذه المعركة، وكم أحببت أن أقف هنا اليوم. 
وأشار إلى إنه شعور أجمل من القراءة لأن هذا المكان يحمل الكثير من المعاني العظيمة التي يفخر بها المسلمون في جميع أنحاء العالم. 
 
اسلام منتج الفيلم المسيئ للرسول


وأوضح أنه بعد أن شاهد ردود الأفعال ضد إنتاج الفيلم المسيئ للنبي، بدأ في البحث عن حقيقة الإسلام "ليجيب عن تساؤلاته حول سر حب المسلمين لدينهم ورسولهم".

 وأضاف "إن عملية البحث قادته لاكتشاف حجم الجرم الكبير الذي اقترفه حزبه السابق، وأنه بدأ في الانجذاب إلى الدين الإسلامي، وشرع في القراءة عنه بطريقة موسعة، والاقتراب من المسلمين في هولندا، حتى قرر اعتناقه. يذكر أن أرناود فاندورن النائب اليميني السابق لأكثر الأحزاب تطرفاً ضد الإسلام والذي ساهم في إنتاج الفيلم المسيء للإسلام أشهر إسلامه قبل نحو 25 يوما وأن سبب اعتناقه الإسلام هو تواصله مع زميله المسلم بالمجلس البلدي والذي وجهه إلى مسجد السنة ؛ ليقرر بعدها فاندورن بعد نقاش طويل اعتناق الدين الحنيف.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...