الثلاثاء، 5 مايو، 2009

فى ذكرى النكبة الـ61 مازال التهجير حال الفلسطينين:56 لاجئاً من فلسطينيي العراق يغادرون مطار دمشق الدولي فجر غدٍ نحو السويد

نيوز فلسطين- غزة المحاصرة
ويتكرر المشهد ذاته من عام 1948م الى 2009م مشهد التهجير والشتات من بلد الى بلد
وبهذا السياق يغادر فجر غدٍ الأربعاء الموافق 6/5/2009 دفعة أخرى من اللاجئين الفلسطينيين الذي يعيشون الذين غادروا العراق بعد الاحتلال الأمريكي ونتيجة لبطش العصابات الاجرامية ضدهم هناك.
وقال ماهر حجازي مسؤول الإعلام في رابطة فلسطيني العراق أن دفعة مكونة من 56 لاجئا يعيشون في مخيم التنف الصحراوي على الحدود السورية العراقية سيغادرون يوم غد الأربعاء مطار دمشق الدولي نحو السويد التي وافقت على استضافتهم
وأوضح حجازي بأن هذه هي الدفعة الرابعة بعد موافقة السويد على استضافة ثلاث دفعات سابقة على أراضيها بسبب صعوبة الأوضاع المعيشية في مخيمات اللجوء الصحراوية على الحدود مع العراق
وجدد حجازي مطالبته بضرورة فتح الدول العربية أمام اللاجئين الفلسطينيين بدلا من استضافة الدول الغربية لهم مشددا "على أن جميع اللاجئين يتطلعون للعودة والعيش بأمان في وطنهم الأم فلسطين لكن إلى أن يحين هذا اليوم فهم
بحاجة إلى الحضن العربي الآمن"
يشار إلى أن الفلسطينيين الهاربين من العراق نتيجة لبطش العناصر الإجرامية هناك تعيش على الحدود الأردنية والسورية مع العراق في مخيمات صحراوية تفتقر لأدني متطلبات الحياة كمخيم التنف في سوريا ومخيم الوليد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...