الثلاثاء، 9 فبراير، 2010

انقطاع التيارالكهربائى المتواصل مازال يهدد ويحصد اوراح الغزويين المحاصرين وسط صمت متطبق!!

وتسمتر مأساة انقطاع الكهرباء بغزة دون اى تحرك يذكر للحل الأزمة !!!
نيوزفلسطين-غزة المحاصرة

كادت مأساة أطفال عائلة برغوث من دير البلح (وسط قطاع غزة)، الذين قضوا قبل ثلاثة أسابيع جراء استنشاقهم عادم مولد كهربائي منزلي؛ أن تتكرر قبل أيام شمال قطاع غزة حينما نقل أربعة أطفال أشقاء ووالدهم إلى أحد المستشفيات وهم في حالة صعبة جراء استنشاقهم عادم المولد.

ويعمد الفلسطينيون على الاستعانة بالمولدات الكهربائية الصغيرة من أجل الإنارة في ظل الانقطاع المتكرر للكهرباء لساعات طويلة بسبب نقص سولار محطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة.

وكان ثلاثة أطفال أشقاء توفوا فجر الجمعة (22/1)جراء استنشاقهم عادم مولد كهربائي وضع في شقتهم بمدينة دير البلح وسط قطاع غزة، حيث فقد المواطن سمير برغوث ابنه خضر 5 سنوات، وعبيدة سنتان، وملك 4 سنوات، بينما أصيبت شهد 6 سنوات، ومحمد 7 سنوات بحالة اختناق شديد ة.

واستقبل مشفى كمال عدوان شمال قطاع غزة يوم الأحد (7/2) أربعة أطفال أشقاء من عائلة العطلة ووالدهم، وهم في حالة اختناق جراء استنشاقهم عادم المولد الكهربائي المنزلي الذي تستعين فيه العائلة للاستعاضة عن انقطاع التيار الكهربائي وقد غادروا المشفى بعد استقرار حالتهم الصحية.

وقال اسعد العطلة (37 عاما) والذي يقطن بلدة جباليا شمال قطاع غزة انه اعتاد مع بدء أزمة الكهرباء تشغيل المولد الكهربائي المنزلي في شرفة المنزل من اجل الإنارة لأطفاله وعائلته خلال انقطاع التيار الكهربائي عن منطقته والذي يستمر لأكثر من ست ساعات.

وأضاف العطلة: قمت مساء الأحد (7/2) بتشغيل المولد الكهربائي وذلك بعد انقطاع التيار وقد وضعته في شرفة المنزل كالعادة وبعد فترة ذهب إلى غرفة الأطفال القريبة من الشرفة المغلق بابها جيدا فإذا بعادم المولد قد نفذ إلى الغرفة حيث أغمي على الأطفال جميعا".

وتابع: "وجدت أطفالي محمد (11 عاما)، وذكرى سبع سنوات، ومحمود ثلاث سنوات، وحنين ابنة الثمانية اشهر ملقون في الغرفة وفي حالة صعبة، وقد أجريت اتصالا بشقيقي لكي يحضر الإسعاف قبل أن أسقط بجانبهم من شدة الدخان الذي كان يملا الغرفة".

وأشار إلى انه لولا أن وصلت سيارة الإسعاف بسرعة لأصبحنا جميعا في عداد الموتى حيث تم نقلنا إلى المستشفى ونحن فاقدين للوعي.

وأكد أن الأطباء ابلغوهم أنهم أصيبوا بحالة تسمم شديدة وأنهم اجروا لهم اللازم وكذلك وضعوهم تحت الملاحظات لعدة ساعات ومن ثم غادروا المستشفى.

وطالب العطلة المسؤولين بضرورة توفير الكهرباء حتى لا يتكرر ما حدث معهم وكذلك من قبل مع عوائل أخرى وحتى لا تحصد هذه المولدات المزيد من الضحايا.

وقال: "إذا أنا لحقت نفسي وتمكنت من نقل أطفالي إلى المشفى ربما غيري لم يلحق نفسه ويلقي نفس مصير أطفال برغوث الذين قضوا قبل ثلاثة أسابيع في دير البلح".

وأضاف: "سآخذ حذري أكثر في المرات القادمة حينما اشغل المولد لأنه أصبح لا غنى عنه في ظل انقطاع التيار لعدة ساعات، ولأنه من الصعب أن يبقى الأطفال على العتمة طوال ساعات الليل فهذا إعدام بحد ذاته".

ولقي أمس الاثنين (8/2) شاب فلسطيني مصرعه في خان يونس جنوب قطاع غزة مصرعه جراء انفجار مولد آخر.

وكانت وزارة الصحة والدفاع المدني قد حذرتا المواطنين من استعمال المولدات المنزلية وطالبتهم بأخذ إجراءات السلامة خلال تشغيلها وعدم وضعها داخل الشقق السكنية او المنازل لتلفي أي أضرار قد تقع.

وقد ازدادت أزمة الكهرباء في قطاع غزة منذ شهر تشرين ثاني (نوفمبر) الماضي حينما أصبح الاتحاد الأوربي الذي يدفع فاتورة سولار محطة التوليد للشركة الصهيونية المزودة القطاع بالوقود بتحويل مبلغ الوقود هو 13 مليون دولار شهريا إلى السلطة في رام الله والتي اشتكت أن ميزانيتها فارغة وغير قادرة على دفع فاتورة السولار حسب زعمها.

ومن غير الواضح هل سيكون هناك حل لمشكلة انقطاع التيار الكهربائي عن قطاع غزة أم أن الأمور ستتفاقم أكثر لاسيما مع إعلان سلطة الطاقة أنها أوقفت احد مولدات محطة التوليد وأنها تعمل في ربع طاقة المحطة في ظل شح الوقود الخاص بهذه المحطة।




تعليمات السلامة في استخدام مولدات الكهرباء


كماوردت من الدفاع المدنى

حرصا منا على سلامتك وسلامة أفراد عائلتك ، وبسبب تكرار الحوادث المتعلقة باستخدام مولدات الكهرباء و التي لا يكاد يخلو بيت منها في قطاعنا الحبيب ، و استشعارا للمسئولية التي تقع على عاتقنا نحن في مديرية الدفاع المدني تجاه مواطنينا الأعزاء ، نضع بين أيديكم تعليمات السلامة الخاصة باستخدام مولدات الكهرباء و هي كالتالي:-


1- قراءة تعليمات التشغيل الخاصة بالمولد قبل استخدامه.


2- وضع المولد خارج المنزل وبعيدا عن متناول الأطفال، وذلك لأن عوادم المولد سامة وخاصة غاز أول أكسيد الكربون.


3- وضع المولد في مكان خاص وجيد التهوية، وبعيداَ عن الأمطار والعواصف.


4- توصيل المولد بالسلك الأرضي ( التأريض ) وذلك لتفريغ الكهرباء والشحنات الزائدة لتجنب الصدمات الكهربائية.


5- التأكد من سلامة التوصيلات الكهربية وملائمة الأسلاك أثناء التحميل مع المولد.


6- عدم التحميل الزائد على المولد بحيث يكون التحميل أقل من قدرة المولد، لتفادي حدوث أضرار في الأجهزة الكهربية أو المولد نفسه أو حدوث حريق من السلك المزود للطاقة.



7- عدم توصيل سلك الطاقة من المولد بمآخذ الكهرباء في البيت وذلك خوفا من وجود راجع كهرباء من مصدر الكهرباء الرئيسي والذي قد يؤدي لإتلاف المولد والأجهزة الكهربية أو إلي حريق.


8- إطفاء المولد قبل تزويده بالوقود (مهم جدا)، علماً بأن معظم الحوادث كانت لهذا السبب.


9- التأكد من عدم وجود تسريب وقود بالمولد قبل التشغيل وإقفال صمام الوقود بشكل جيد قبل التشغيل.


10- عدم إشعال السجائر أو أي وسيلة تخرج لهب (ولاعة سجائر) عند التعامل مع البنزين أو المولد.


11- عدم تخزين الوقود الخاص بالمولد بالقرب منه أو داخل المنزل، ويجب تخزينه في حاويات جيدة وبعيدا عن مصادر السخونة والشرار الكهربي.


12- توفير طفاية غاز بالقرب من المولد وذلك لاستعمالها في حالة الحريق.


13- عمل صيانة دورية للجهاز عند مختصين.



مع تمنياتنا لكم بالسلامة


الدفاع المدنى- غزة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...