الجمعة، 5 مارس، 2010

بالصور المواجهات الاعنف منذ أشهر: اصابة عشرات الفلسطينين دفاعاً عن المسجد الأقصى بعد اقتحام قوات الاحتلال له

فتاة فلسطينية اصابها رصاص الحقد الصهيوني فى عينها
وهى تدافع عن اولى القبلتين نيابة عن أشباه رجال تركوا مسرى نبيهم الحبيب

القدس المحتلة - نيوز فلسطين


اصيب اكثر من 60 فلسطينيا بالاختناق بالغاز والرصاص المطاطي بينهم اصابة سيدة برصاصة في عينها، وقنابل الغاز والضرب بالهراوات "العصي" اثر اقتحام قوات الاحتلال الصهيوني ساحات المسجد الاقصى بعد صلاة الجمعة، وحاصروا المسجد والمصلين داخله واغلقوا بوابات القدس لاكثر من ساعتين وحالوا دون دخول الاسعاف لساحات الاقصى.

واعترافت شرطة العدو فى اصابة 15 جنديا وشرطيا صهيونياً اصيبوا نتيجة رشقهم بالحجارة من قبل المصلين.


وبعد اكثر من ساعتين من محاصرة قوات العدو لساحات المسجد والمسجد والمصلين بداخله انسحبت قوات الاحتلال من الساحات بعد وقوع عشرات الاصابات بين المصلين، الى باب المغاربة وهو المدخل القريب من المسجد الاقصى.

كما وامتدت المواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال من ساحات المسجد وباب حطة وباب المغاربة الى رأس العامود والعيسوية تقوم خلالها قوات الاحتلال باطلاق قنابل الغاز والرصاص المطاطي وقنابل الصوت على الشبان وتعتدي عليهم بالهراوات.


بعد الصلاة مباشرة:
اقتحمت قوات العدو الصهيوني ساحات المسجد الاقصى المبارك بعد صلاة الجمعة، وهاجمت المصلين بقنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي وقنابل الصوت والهراوي، واغلقت ابواب المسجد على المصلين ومنعت خروج عدد من المصلين داخل المسجد نفسه.

وافاد مصادر اعلامية في القدس المحتلة ان عدد الاصابات وصلت لاكثر من 60 مصابا، وقعت في ساحات المسجد الاقصى بينهم سيدة اصيبت برصاصة في عينها، واصابات بالرصاص المطاطي للمصلين بالارجل والصدر واليدين، ومنعت قوات العدو طواقم الاسعاف الفلسطيني من الوصول بسهولة لاسعاف المصابين.

وفي غزة نظمت حركة المقاومة الإسلامية حماس وحركة الجهاد الإسلامي مسيرات حاشدة في أعقاب صلاة الجمعة تنديدا باستباحة المقدسات الإسلامي من قبل حكومة الاحتلال .


"يتسحاق أهرونوفيتش" يتهم حماس والحركة الاسلامية بقيادة المواجهات وإيقاد نارها
قال وزير مايسمى بالأمن الداخلي الصهيوني "يتسحاق أهرونوفيتش" الجمعة إن "حركة حماس والحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني بقيادة الشيخ رائد صلاح هما من يشعل المواجهات في القدس المحتلة".

ونقل الموقع الالكتروني لصحيفة "يدعوت أحرونوت" العبرية الجمعة عن الوزير الصهيوني "أهرونوفيتش" خلال زيارته للمنطقة المحيطة بالمسجد المقدس اتهامه للحركة الإسلامية وحماس بقيادة "المواجهات وإيقاد نارها" في باحات المسجد الأقصى.

وهددأهرونوفتش حماس والحركة الإسلامية في الداخل بالعمل بيد قاسية ضدهم.


نحن هنا يابنى صهيون... نحن رجال القدس لن نهون

وقال أهرونوفتش الذي وصل لباحة حائط البراق:"إن حماس وجهات أخرى تقوم بتسخين الوضع في مدينة القدس فمنذ قرار الحكومة على ضم الحرم الإبراهيمي ومسجد بلال بن رباح لقائمة المواقع الأثرية للكيان توقعنا أن تقع أحداث عنف ونحن نعلم بأن حماس وجهات أخرى تريد إشعال المنطقة ولكننا سنعمل وبحزم ضدهم فلن نسمح لهم الاستمرار في المظاهرات وسنعمل ضدهم بكل القوة".

الأمن المصري يمنع حتى صوت المسلمين من الإعتراض

منعت أجهزة الامن المصرية في القاهرة مظاهرة في الأزهر الشريف عقب صلاة الجمعة، احتجاجا على التخاذل العربي في حماية المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي.

وحاصر رجال الأمن بعض المتظاهرين داخل المسجد ومنعوهم من الخروج نهائيا، حيث اخرجوا المصلين من المسجد الواحد تلو الاخر.

واستمرت المشادات بين رجال الامن والمتظاهرين قرابة 25 دقيقة هتف خلالها المتظاهرون ضد التخاذل العربي في حمايةالمسجد الأقصى الحرم الابراهيمي.

وأمام السفارة الصهيونية خيب محمد عبد القدوس مقرر لجنة الحريات بنقابة الصحفيين امل الاجهزة الامنية ،حيث تلقت مديرية امن الجيزة معلومات تؤكد ان عبد القدوس ومجموعة من الناشطين واعضاء حركات سياسية سينظمون وقفة احتجاجية امام السفارة الصهيونية بالجيزة وانطلقت قوة كبيرة من رجال الامن واللواء محسن حفظي مساعد الوزير لامن الجيزة وظلوا امام السفارة وبالقرب من حديقة الحيوان وشارع مراد حتي الثانية ونصف ظهرا وانسحبوا في هدوء بعد ان تأكدوا ان عبد القدوس لن يتظاهر .


القدس ياعمر على شفاها الدمار وأمة المليار فى سبات عميق






تظاهرات الغضب داخل المسجد الأقصى



فى وقت يتخاذل رجالات العرب بالدفاع عنه:
فتاة فلسطينية تمسك فى حجر للدفاع عن مسرى رسول الله







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...