الأحد، 4 أبريل، 2010

للمرة الأولى ...صحيفة امريكية تقول: مصر تحاصر غزة !!!

 جندين مصريين بالقرب من الحدود مع غزة المحاصرة (أرشيف)

غزة المحاصرة - مدونة نيوز فلسطين
نددت صحيفة "الكريستيان ساينس مونيتور" الأمريكية المتخصصة في متابعة القضايا التي تشغل الرأي العام العالمي باستمرار الحصار الصهيوني والمصري لقطاع غزة.
واتهمت الصحيفة النظام المصري بالدخول في تحالفٍ مع الولايات المتحدة والكيان الصهيوني لإسقاط حركة المقاومة الإسلامية حماس من خلال فرض حصار مشدد على قطاع غزة، في الوقت الذي يلوح فيه الكيان بشنِّ حرب ثانية على غزة على غرار العدوان الغاشم الذي شنَّه على غزة يناير العام الماضي.
وطالبت الصحيفة منظمات حقوق الإنسان الدولية بالتنديد بالحصار الذي تفرضه مصر على غزة كتنديدهم بالحصار الصهيوني للقطاع بهدف الضغط على مصر التي لولاها لفشل الحصار الصهيوني للقطاع.
واعتبرت الصحيفة الأمريكية أن عودة إطلاق الصواريخ من قطاع غزة بعد فترة انقطاع إنما نتج عن الحالة النفسية المريرة التي يعاني منها سكان القطاع؛ بسبب استمرار الحصار رغم انخفاض نسبة إطلاق
الصواريخ على الكيان الصهيوني خلال العام المنصرم.
وقالت "الكريستيان ساينس": إن النظام المصري له مصلحة في إضعاف حركة المقاومة الإسلامية حماس التي تحكم القطاع باعتبار أن الحركة فرع من فروع جماعة الإخوان المسلمين
المنافس الأول للنظام المصري.
وتعجَّبت الصحيفة من تصريحات المتحدث باسم الخارجية المصرية حسام زكي الذي رفض وصف الحدود بين مصر وقطاع غزة بالمغلقة بدعوى دخول 7 آلاف طن من المعدات الطبية إلى القطاع ومغادرة 75 ألف فلسطيني قطاع غزة العام الماضي 
عبرالحدود المصرية.
وأشارت الصحيفة إلى أن مصر تسببت بفعل حصارها للقطاع في حدوث عجز كبير جدًّا في السلع الأساسية ومواد البناء التي لا يمكن دخولها للقطاع إلا عبر الأنفاق التي بدأت مصر 
منذ سنوات في تدميرها.
وأشارت الصحيفة إلى لعبة إلقاء اللوم على الغير التي يلعبها النظام المصري، والذي يلقي باللوم على الكيان الصهيوني في استمرار الحصار على القطاع في الوقت الذي يلقي فيه باللوم على حماس أيضًا في حصار القطاع بزعم أن حكمها للقطاع غير شرعي، وأن مصر لا يمكن أن تفتح حدودها إلا في ظلِّ وجود السلطة الفلسطينية على معبر رفح
والتوقيع على ورقة المصالحة مع حركة فتح
وأكدت الصحيفة أن مصر فقدت مكانتها الدولية منذ سنوات وتحاول أن تستفيد من الحصار لإعادة مكانتها الدولية عن طريق الضغط على حماس للتوقيع على ورقة المصالحة مع فتح كي تُظهر مصر نفسها من جديدٍ على الساحة الدولية.
واعتبرت الصحيفة أنه من السخف أن يعتقد النظام المصري أن إدخال البضائع عن طريق مصر لقطاع غزة سيجعل القطاع مسئولية مصر، مؤكدةً أن سكان غزة وجميع الفلسطينيين لن يتنازلوا أبدًا عن التمسك بدولة فلسطينية مستقلة.
وأضافت الصحيفة بأنه من المؤكد وجود ضغوط أمريكية على مصر لاستمرار حصار غزة، خاصةً أن الولايات المتحدة عادةً ما تستغل المعونة التي تقدمها لمصر سنويًّا، والتي تصل إلى مليارَي دولار كورقة ضغط على النظام.
وحذَّرت الصحيفة من أن استمرار الحصار قد يتسبب في ظهور حركات متطرفة كثيرة داخل القطاع تهدد دول الجوار بعكس ما يعتقده البعض من أن استمرار الحصار سيؤثر سلبًا على شعبية حماس ويجعل سكان القطاع يتجهون لحركة فتح.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...