الخميس، 21 أبريل، 2011

تلفزيون العدو للصهانية احذروا :حزب الله سيقوم بهجمات في الساعات أو الأيام القادمة انتقاماً لاغتيال عماد مغنية وينشراسماء الخلية المكلفة بالرد

القدس المحتلة - مدونة نيوز فلسطين

حذّر "الامن" الصهيوني الصهانية واليهود في العالم من عملية "فورية" يخطط لها حزب الله في ايام عيد الفصح اليهودي ردا على اغتيال المسؤول العسكري لمنظمة حزب الله عماد مغنية في العام 2008.
وقالت القناة الثانية بتلفزيون العدو في اول خبر له على نشرة الاخبار الرئيسة الليلة الماضية "إن معلومات جادة وفورية جاءت للامن الصهيوني عن صدور اوامر لنشطاء حزب الله بالتحرك ضد اهداف صهيونية في العالم ردا على اغتيال عماد مغنية، وان الاوامر قد صدرت بالفعل 
وان الكيان الصهيوني يعرف من هم المُكلفون بتنفيذ العملية، وبينهم طلال حامية وهو الرجل الاقوى الذي حلّ محل مغنية وواحمد الفايد وهو رجل الاتصال الخارجي ومهماط طهرائلي وهو تركي الاصل، حيث شارك في عمليات سابقة مع جزب الله ومنير خريس وهو رجل اعمال لبناني وشخص اخر".
وطلب "الامن" الصهيوني من سفاراته في العالم اخذ المعلومة بجدية، وعدم التهاون فيها، رغم ان مطالعة الصحافة الصهيونية، تشير الى ان الصهانية اعتادوا على هذه التحذيرات، وانه في كل عام تقول "اسرائيل" إن حزب الله سينتقم لعماد مغنية
ولا يحدث شئ.
احد خبراء السياحة في الكيان  قدّر ان الانذار لم يمنع الصهانية من السفر الى دول العالم المختلفة للاحتفال بعيد الفصح، والى شبه جزيرة سيناء او الى السياحة الداخلية، ويرى الخبير ان كل عائلة يهودية تقرر السفر الى رحلة داخلية يلزمها نحو 2000 دولار للرحلة، اما اذا قررت العائلة اليهودية السفر الى اوروبا او امريكا فانه يلزمها نحو 30 الف شيقل اي ما يعادل "نحو 10 الاف دولار" للرحلة العائلية الواحدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...