الأربعاء، 11 مايو، 2011

حركة “6 إبريل” المصرية تعلن برنامج الانتفاضة الفلسطينية الثالثة,ورعب صهيوني يتواصل ..رئيس الاركان الصهيوني يبحث مع قادة جيشه الاستعدادات تحسبا للاحداث المتوقعة يوم النكبة ,ونتنياهو يرأس جلسة عاجلة لمنتدى السباعى لبحث الأمر

 القاهرة -NPS- نيوز فلسطين

أعلنت حركة “شباب 6 إبريل” المصرية مشاركتها في فعاليات “الانتفاضة الفلسطينية الثالثة”، بدءاً من بعد غد الجمعة، وذلك تحت شعار “عائدون . . أرضنا فلسطين” مطالبة جموع الشعب المصري والعربي بالمشاركة في دعم انطلاق الانتفاضة الثالثة من أجل استعادة الأرض المحتلة .

وقالت الحركة في بيان أمس: “عندما يأتي نداء تحرير المسجد الأقصى وكنيسة القيامة، نلبي النداء، فنحن شعلة حرية وتحرير لكل أرض عربية يقبع فيها الاحتلال أو يقبع فيها نظام دكتاتوري عميل للأنظمة الغربية”، موضحة أنه في ذكرى إعلان قيام أول كيان شاذ على أرض مغتصبة، بدأ الشباب العربي من مصر ومن كل بلد عربي، بحشد قوته للتوجه بمسيرات غضب إلى فلسطين والدخول إليها في مسيرات، وقالت إن هذه المسيرات ستكون سلمية في مواجهه العنف والقمع الصهيونيين، وشعبية بمشاركة كل الشعوب العربية .

وطالبت بفتح معبر رفح بشكل كامل ووقف تصدير الغاز المصري “بشكل نهائي وبغض النظر عن الأسعار”، حيث “الأولى تصدير الغاز إلى قطاع غزة وليس الكيان الصهيوني”، وطالبت بالسماح بدخول الفلسطينيين من دون تأشيرات وإنشاء سوق حرة بين غزة ورفح وبالإفراج عن جميع المعتقلين الفلسطينيين في السجون المصرية .

وأوضح البيان أن فعاليات “الانتفاضة الثالثة” تتضمن تنظيم تظاهرات في ميدان التحرير وحول السفارة الصهيونية، وذلك في يوم الجمعة والاحتشاد في ميدان التحرير صباح السبت، ثم التحرك ظهراً في حافلات إلى معبر رفح والتوقف في محافظة السويس للالتحام مع القافلة التضامنية التي تنطلق من هناك في اليوم نفسه والاعتصام حول معبر رفح ومعبر كرم أبوسالم من أجل فتحهما في 15 مايو/أيار، فيما يقام اعتصام أمام بيت السفير الصهيوني بالقاهرة في منطقة المعادي، وحول السفارة الصهيونية بالجيزة، والقنصلية الصهيونية بالإسكندرية، وذلك بدءاً من ساعة تحرك المسيرة وحتى عودتها .

ونقلت (د .ب .أ) وكالة الانباء الالمانية، أمس، عن تقارير إخبارية تأكيدها أن الأمن المصري شدد الحراسة حول منزل السفير “الصهيوني” .
رعب صهيوني يتواصل

قام رئيس اركان جيش  الاحتلال الصهيوني الجنرال بني غانتس قبل ظهر اليوم بزيارة لمقر قيادة قوات جيش الاحتلال في الضفة الغربية . 

وبحث  مع قادة القوات الاستعدادات الواجب اتخاذها تحسبا للاحداث المتوقعة خلال ذكرى النكبة الفلسطينية التي تصادف يوم الاحد المقبل الخامس عشر من آيار مايو.
واصدر غانتس تعليماته الى قادة الالوية العسكرية بالتهيؤ لمختلف السيناريوهات حتى اذا كانت احتمالات وقوعها ضئيلة. كما تم بحث استعدادات جيش الاحتلال للتطورات المتوقعة في الضفة الغربية بعد توجه الفلسطينيين للأمم المتحدة بطلب الاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة في شهر ايلول سبتمبر القادم.

بدوره رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو ترأس صباح اليوم جلسة بحضور عدد من وزراء المنتدى السباعي لمناقشة عدة مسائل سياسية وامنية .
ومن بينها احتمال وقوع اعمال عنف في الضفة الغربية خلال يوم النكبة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...