الأربعاء، 4 مايو، 2011

شكروا مصر :بالصور >>>آلاف الفلسطينيين يحتفلون في شوارع قطاع غزة والضفة الغربية ابتهاجا بالمصالحة الفلسطينية

مسيرات المصالحة
غزة المحاصرة - مدونة نيوز فلسطين

عمت الفرحة الشارع الفلسطيني فور بدء مراسم الاحتفال بتوقيع المصالحة الفلسطينية وانهاء حالة الانقسام
في العاصمة المصرية القاهرة.
وخرج عشرات الآلاف من الفلسطينيين الى المراكز الرئيسية في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة احتفالا بهذا الانجاز التاريخي الذي تحقق بعد انقسام دام لأكثر من 4 سنوات.
وفي ساحة الجندي المجهول وسط مدينة غزة تجمع عشرات الشبان رافعين الأعلام الفلسطينية 
ورايات حركتي فتح وحماس احتفالا بإنهاء حالة الانقسام الداخلي .
مسيرات المصالحة

وهتف الشبان الفلسطينيون بالوحدة الوطنية وبالدولة الفلسطينية ومن بين هذه الهتافات(بدنا وحدة وطنية ودولة فلسطينية)و 
 ( يا باراك يا جبان الوحدة هي العنوان) و(وحدة وطنية غزة وضفة غربية)و(بدنا نحكي على المكشوف اسرائيل ما بدنا نشوف) 
كما ردد المشاركين السلام الوطني الفلسطيني والأغاني الوطنية .
مسيرات المصالحة

وقال محمود الهندي :" انه يوم تاريخي ومفصلي في تاريخ الشعب والقضية الفلسطينية وانه انجاز لكل فلسطيني
في الوطن والشتات".
وأضاف ودموعه على وجنتيه فرحا بإنهاء الانقسام:" نحن كشباب فلسطيني كنا ننتظر هذا اللحظة التاريخية .. لا يمكن ان اعبر عن مدى الفرحة التي تنتابني ".
وقدم الهندي كل الشكر والعرفان الي القيادة المصرية الحالية التي اشرفت على المصالحة بين فتح وحماس قائلا:" شكرا لمصر قيادةً وشعبنا على تحقيقها المصالحة.. هذا معروف لن ننساه ابداً"
مسيرات المصالحة

 أما الطالبة الجامعية فدوي إبراهيم فقالت :" انه يوم لا بد ان ندونه في تاريخ فلسطين العظيم .. فرحتي لا يمكن ان توصف".                       
وطالبت الطالبة الجامعية فتح وحماس وباقي الفصائل الفلسطينية بعدم الاختلاف مرة آخرى وتنفيذ بنود الاتفاق على الارض بشكل جيد يراعي كافة اطياف الشعب الفلسطينية وخاصة فئة الشباب".
واوضحت ان الاتفاق سيمكن القيادة الفلسطينية من الوقوف في وجه الاحتلال
بكل صلابة وسيمكن القيادة من الضغط على هذا المحتل لنيل كافة حقوقنا.
مسيرات المصالحة

وأطلق الفلسطينيون الألعاب النارية وجابت السيارات رافعة الأعلام الفلسطينية في شوارع مدينة غزة ابتهاجا واحتفالا بإنهاء الانقسام وإتمام المصالحة الفلسطينية.
وفي مدينة رام الله عبر عشرات الآلاف عن فرحتهم العارمة باتفاق المصالحة بين فتح وحماس مؤكدين انها لحظة تاريخية في تاريخ الشعب الفلسطيني.
وقالت الحاجه ام محمد (52 عاما ):" اتمنى ان لا يكون التوقيع على الاوراق ولكن نريده توقيع على ارض الواقع وننهي هذا الانقسام البغيض الذي اضر بقيضتنا".

ورفعت الاعلام الفلسطينية ورايات فتح وحماس في شارع الارسال وسط مدينة رام الله وسط إطلاق للألعاب النارية.
وأضافت الحاجة الفلسطينية:" هذه فرحة لا يمكن وصفها ونريد الوحدة الوطنية ان تعم كافة الأرجاء الفلسطينية
وداخل هذا الوطن الحبيب".
الطفل محمود أنور (12 عاما ) قال :" اتفاق المصالحة بين فتح وحماس كان حلماً بالنسبة لي وها هو يتحقق .. نريد تحقيقه على أرض الواقع .. اريد ان يتعانق الرئيس ابو مازن ومشعل وكل واحد من عناصر حماس وفتح".
وقالت والدة الطفل الفلسطيني :" انا متفائلة جدا بتحقيق المصالحة في هذه المرة خلفا للمرات السابقة".
واضافت :" فرحتي لا يمكن ان توصف بهذا الانجاز التاريخي فالأن يمكننا ان نواجه الاحتلال الاسرائيلي ونقف موقفا واحداً ضده".
وجابت الفلسطينيون بسيارتهم شوارع الضفة الغربية رافعين الاعلام الفلسطينية ورايات حركات الفصائل الفلسطينية .
كما احتفل الفلسطينيون في مخيمات الشتات بانهاء الانقسام الفلسطيني وتحقيق المصالحة.

ونتركم والصور >>>








مسيرات المصالحة

هناك تعليق واحد:

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...