الاثنين، 9 مايو، 2011

لاستفزاز مشاعر المصريين والعرب :بالصور.. الكيان الصهيوني ينشر صورا للأسرى مصريين وفلسطينين مجردين من ملابسهم, و نيوز فلسطين ترد بنشر صور جنود صهانية وهم بحال اذلال وانكسار اثناء اسرهم بمعركة تحرير سيناء

القدس المحتلة -NPS- نيوز فلسطين

نشرت صحيفة "هآرتس" الصهيونية صورا لجنود صهانية وهم يلتقطون صورا بجانب الأسرى المصريين، ويوجهون أسلحتهم تجاه الأسرى فى حرب 1956، والتى يطلق عليها "عملية سيناء"، وصورا للجنود الأسرى المصريين فى حرب 5 يونيو 1967 والتى يطلق عليها الصهانية حرب " الستة أيام"، فى إطار احتفال الكيان بذكرى الجنود الذين قتلوا فى الحروب التى خاضتها.

وعنونت الصحيفة تقريرها بـ"ألبوم الحروب (الإسرائيلية) منذ حرب 1948 وحتى عملية الرصاص المصبوب 2008 "، حيث نشرت الصحيفة صورا للأسرى الفلسطينيين فى حرب 1948.
كما نشرت الصحيفة صورا لاحتلال سيناء عام 1956 ، وكذلك صورا للجنود فى حرب 5 يونيو 1967 وصورة للسفينة "بات يام " وهى تغرق فى حرب الاستنزاف.
شارون ومناحم بيجن يحتفلان بأسر جنود مصريين

ولم يكن أرييل شارون رئيس الوزراء الصهيوني الأسبق والذى شغل منصب قائد قوات المدرعات فى حرب 5 يونيو، غائبا عن الصور، حيث نشرت له الصحيفة صورتين، الأولى وهو يجتمع بالجنود فى سيناء فى عام 1976 والثانية بجانب مناحم بيجين.

كما نشرت مجموعة صور نادرة لوزير الأمن الأسبق موشيه ديان وهو يتفقد القوات الصهيونية فى سيناء، 
وبجانبه رئيس الأركان إبراهيم تامير.
جندى صهيوني يرفع العلم بسيناء
كما نشرت الصحيفة صورة لجندى وهو يضع العلم الصهيوني فى سيناء خلال حرب 5 يونيو ، وكذلك صورا لجنود بجانب جثث فى المذابح التى ارتكبها الجنود فى صابرا وشاتيلا وقانا.
يذكر أنه فى عام 2008 نشرت القناة الصهيونية الثانية صورا لبنيامين بن اليعازر وهو يقتل أسرى مصريين بدم بارد، مما أثار مشاعر المصريين، وقدم وزير الخارجية المصرى السابق أحمد أبو الغيط احتجاجا رسميا على نشر الفيديو ، فى حين لم تقدم تل أبيب أى اعتذار. 







أيها الصهانية سنذكركم .. فى ذلاكم وانكساركم 

وتذكروا جيداً ان الحرب صولات وجولات 

بالنهاية أنتم الى زوال

شاهدوا هذه الصور

تمعنوا جيداً في تلك الصور لبعض الأسري من أحفاد القردة والخنازير
تم أسرهم بمعرفة أبطال حرب أكتوبر 1973 - معركة تحرير سيناء

فربما لن تروها مرة أخري وربما تحرك فيكم شيئاَ ما

ذلة وانكسار ربما نسيها أبناؤهم الأن وعادوا لصلفهم وطغيانهم

هيا تذكر ياشعبنا العربي أن أبائنا كان لهم صولات وجولات مع العدو الصهيوني
لكن يبدو أن هناك من لايرغب في رؤيتنا مثل هذه الصور حتي لانسترد ثقتنا بأنفسنا


 
العميد عساف ياجورى قائد أحد أشهر الألوية المدرعة والذي تم تدمير لوائه بالكامل بما فيه دبابة القيادة 
التي قفز منها عساف ياجورى مستسلما أمام ضابط مدرعات مصري برتبة نقيب

وهذاالجندى جلعاد شاليط  الذى مازال يقبع فى أسر مقاومتنا منذ 5 أعوام
ومازالتم عاجزين عن فك أسره

وتلك الأيام ندولها بين الناس

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...