الخميس، 16 يونيو، 2011

الظواهري زعيمًا للقاعدة خلفًا لابن لادن

 - اضغط هنا لعرض الصورة بحجمها الطبيعي
 غزة المحاصرة|N.P.S|نيوز فلسطين


نصب تنظيم القاعدة الدكتور أيمن الظواهري الرجل الثاني في التنظيم، زعيما جديدا له خلفا لأسامة بن لادن في عملية نفذتها قوات أمريكية خاصة في بلدة أبوت آباد في مطلع مايو/ أيار الماضي.
وأكد البيان، الذي بثته وكالات الأنباء، أن قرار تعيين الظواهري يأتي التزاما بكون "الجهاد ماضيا إلى يوم القيامة كما جاء في الأحاديث" مشيرا إلى أن الجهاد "قد صار في هذا العصر فرضا عينيا ضد الكفار الغزاة المحتلين لديار المسلمين وضد الحكام المرتدين المبدلين لشرائع الإسلام".
وكان الظواهري قد وجه شريط مصور تم بثه في الثامن من يونيو/ حزيران الجاري نعي فيه بن لادن زعيم التنظيم، ووجه تحذيرا للولايات المتحدة، التي قال إنها تواجه حاليا أمة منتفضة.
وقال الظواهري في التسجيل إن الولايات المتحدة لا تواجه الآن فرداً ولا طائفة ولا جماعة، ولكنها تواجه أمة منتفضة أفاقت من سباتها في نهضة "جهادية" تتحداها
حيث كانت. وتوعدها يوماً كيوم الحادي عشر من سبتمبر وقال: "يا ويل أمريكا ويا ويل أهلها" وإن القاعدة تعد ليوم كيوم الثلاثاء ويقصد يوم 11 سبتمبر.
وأضاف أن "على الولايات المتحدة التي فرحت بمقتل بن لادن أن تنظر ما سيحل بها بعد فرحتها". ودعا أفرع القاعدة في العالم إلى "الرد والانتقام".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...