الخميس، 30 يونيو، 2011

ضباط صهانية:إذا زحف الفلسطينيون في سبتمبر فلن يوقفهم رصاصنا ,فالأمر شيكون أشبه بما جرى فى تونس ومصر ,و"إسرائيل" لن تستطع فعل شيء"

 - اضغط هنا لعرض الصورة بحجمها الطبيعي
القدس المحتلة|N.P.S|نيوز فلسطين

قال ضباط  صهانية كبار في جيش الاحتلال،  إن وقعت في سبتمبر وقت إعلان الدولة الفلسطينية في الجمعية العمومية احتجاجات فلسطينية شعبية في الضفة المحتلة فهذا سيكون بمثابة تحدي كبير للجيش.
وحسب موقع عينان المركزي، فقد جاءت أقوال الضباط على الرغم من السيناريوهات المحتملة 
والتي وضعها الجيش لمواجهة أية أحداث في سبتمبر.


وحسب أحد الضباط، ففي حال وقعت مسيرة غير عنيفة من قبل حوالي 4000 آلاف فلسطيني اتجهوا نحو أحد الحواجز العسكرية، أو نحو إحدى المستوطنات وإن لم تحاول الشرطة الفلسطينية إيقاف المسيرة فإن عدد كبير مثل هذا العدد من المتظاهرين المصرين على استمرار المسيرة فلن توقفهم لا قنابل مسيل للدموع ولا حتى أعيرة مطاطية.
فيما قال ضابط آخر: لو اصطدمنا في سبتمبر بمظاهرات في الضفة الغربية مثل تونس ومصر
فإن "إسرائيل" لن تستطع فعل شيء".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...