الاثنين، 1 أغسطس، 2011

اصابة جندي لبناني فى اشتباك مع جيش الاحتلال الصهيوني واستنفار على جانبى الحدود

جنوب لبنان|N.P.S|نيوز فلسطين
  
أعلن ناطق عسكري صهيوني إن اشتباكا مسلحا وقع صباح الاثنين بين قوتين من الجيشين الصهيوني واللبناني عند الحدود في منطقة قرية الغجر وأن جنديا لبنانيا أصيب في الاشتباك.
وزعم الناطق الصهيوني أن دورية لجيش الاحتلال تعرضت لنيران من الجانب اللبناني للحدود
وأن القوة الصهيونية ردت على مصادر النيران.
وأضاف الناطق إنه لم تُسجل إصابات في صفوف القوة الصهيونية ,غير أن اصابة وقعت في صفوف الجيش اللبناني .

فيما أفادت مصادر لبنانية أنه عند الساعة السابعة والربع من صباح اليوم تقدم سبعة جنود صهانية من مواقعهم في الأراضي المحتلة واجتازوا الحدود باتجاه نبع الوزاني حتى مسافة عشرين متراً، فتصدى لهم الجيش اللبناني وأطلق النار باتجاههم، وأجبرهم على التراجع إلى بلدة الغجر المحتلة.
وأضافت المصادر أن الجيش الصهيوني أطلق نيران رشاشاته عند الساعة الثامنة إلا عشر دقائق، باتجاه موقع الجيش اللبناني في منطقة الوزاني وعلى المتنزهات الموجودة في المكان.


فيما أفادت مصادر ميدانية في جنوب لبنان أن القوات الصهيونية تسير دوريات مؤللة داخل الجزء الشمالي اللبناني المحتل من بلدة الغجر وعلى طريق الغجر ـ العباسية وصولاً حتى موقع الحماري المطل على نبع الوزاني امتداداً 
حتى مستعمرتي المطلة ومسكاف عام.
وأضافت المصادر أن الجيش اللبناني وبعد الاعتداء عليه صباحاً من قبل القوات الصهيونية، وضع جنوده على الحدود اللبنانية في حال استنفار وتأهب، تحسباً لأي تطورات أمنية مستجدة، مشيرة إلى إصابة جندي لبناني بجروح جراء اطلاق النار من قبل الجيش الصهيوني على موقع للجيش اللبناني في الوزاني.
وأضافت المصار أن قوات الـ"يونيفيل" بدورها تسير دوريات وصولاً على طول الحدود حتي الوزاني، فيما تحدثت معلومات عن اتصالات تجريها هذه القوات لوقف تداعيات ما يحصل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...