الثلاثاء، 23 أغسطس، 2011

موفاز:"إسرائيل" عاجزة وهي التي طلبت التهدئة


الحكومة الفلسطينية في غزة أكدت أنه تم التوصل إلى صيغة تهدئة (صفا)
القدس المحتلة | نيوز فلسطين 


انتقد ما تسمى رئيس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست الصهيوني شاؤول موفاز أداء حكومة نتنياهو
خلال جولة التصعيد الأخيرة ضد قطاع غزة.

وحسب الإذاعة الصهيونية العامة فقد وصف موفاز الوضع بالقول إن "إسرائيل وقفت عاجزة فيما استهلك الإرهاب قوة مليون من سكانها"، وأضاف "إسرائيل هي التي طلبت وقف إطلاق النار لكنها تهدئة مؤقتة وشكلية".
على صعيد آخر، رأى موفاز أن "إسرائيل" أخطأت بعدم تعبيرها عن أسفها لمقتل أفراد الشرطة المصرية 
على الحدود المصرية الفلسطينية فور وقوع الحادث.
وكانت الحكومة الفلسطينية في غزة أكدت أنه تم التوصل إلى صيغة تهدئة تلتزم بها كافة الفصائل الفلسطينية
عقب التصعيد الصهيوني الذي شهده قطاع غزة منذ الجمعة.
وقالت على لسان الناطق باسمها طاهر النونو في مؤتمر صحفي مساء الاثنين إنه "تم التوصل إلى تفاهم حول تهدئة بين الفصائل والاحتلال، وأكدت الفصائل أنها ملتزمة ما التزم بها الاحتلال".

وصعَد الاحتلال الصهيوني عسكريًا ضد قطاع غزة إثر عملية إيلات المركبة التي قتل فيها 8 صهانية وجرح نحو 30، فيما حصد الاحتلال أرواح 15 فلسطينيًا بينهم 3 أطفال وطبيب، فيما جرح67 بينم 20 طفلا و12 امرأة و2 من الطواقم الطبية 
وتعرض 3 من الجرحى لبتر في الأطراف.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...