الأحد، 4 سبتمبر، 2011

بالصور >>> مدونة نيوز فلسطين تشارك فى اعتصام للصحفيين بغزة تضامنا مع مراسل الجزيرة سامر علاوي

غزة| نيوز فلسطين


 شاركت مدونة نيوز فلسطين الصحفيين بغزة اعتصام تضامنى مع مدير مكتب الجزيرة  فى أفعاتسنان سامر علاوى
نظمه مركز الدوحة لحرية الإعلام بالتعاون والتنسيق مع شبكة الجزيرة السبت  أمام مقر الأمم المتحدة بغزة تضامنًا مع الصحفي  علاوي وزملائه الصحفيين المعتقلين في السجون الصهيونية.

وشارك في الوقفة ممثلي وسائل الإعلام المختلفة والمنظمات الحقوقية في قطاع غزة، ورفعوا لافتات ورددوا شعارات تدعوا المؤسسات الحقوقية والمنظمات الدولية للضغط على الاحتلال للإفراج عن الصحفي علاوي وزملائه.
وكان علاوي (45 عاما) اعتقل قبل حوالي شهر على جسر "دامية" بين الضفة الغربية والأردن، أثناء سفره عائدا إلى أفغانستان بعد انتهاء إجازة مع عائلته في بلدة "سبسطية" قرب نابلس.

وطالب مدير مكتب الجزيرة بغزة الزميل وائل الدحدوح خلال الوقفة بالإفراج الفوري عن الصحفي علاوي ليعود إلى مهنته وأهله.
وحمل الدحدوح السلطات "الإسرائيلية" مسئولية اعتقال وسلامة الصحفي علاوي
، مؤكدًا أنه طلب الإفراج عنه هو مطلب جميع الإعلاميين والحقوقيين ممن شارك ولم يشارك في هذه الوقفة.

وأشار إلى أن علاوي لم يعمل بالمطلق في الأراضي الفلسطينية وإنما عمل منذ بداية حياته في باكستان وانتقل بعدها إلى أفغانستان، مشيرًا إلى أنه زار أهله قبل ذلك ولم يتم اعتراضه أو تحذيره.
وأوضح أن "إسرائيل" لم تقدم بحقه لائحة اتهام واضحة وذلك يعني أن قرار الاعتقال لم يستند للقانون، لافتًا إلى أن القرار يبتعد عن الشكوك الأمنية الإسرائيلية وهو متزامن مع خطوات "إسرائيل" ضد قناة الجزيرة.

بدوره، أوضح مدير وحدة تطوير الديمقراطية بالمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان حمدي شقورة أن هناك دومًا من يريد أن يحجب الحقيقة عن الجمهور و"إسرائيل" خير من يمثل ذلك.
وأشار إلى ما وثقه مركزه بأن هناك استهداف مباشر لوسائل الإعلام بشتى المجالات، موضحًا أن 
هناك مئات الانتهاكات التي وثقت على مدار السنوات الماضية.
وأوضح أن سياسة الاعتقال ليس جديدة على "إسرائيل" وإنما هي جزء من عملية لإنهاك الصحافة الفلسطينية.
وأكد أن مراكز حقوق الإنسان لا تثق بالقضاء "الإسرائيلي" بدءًا من أبسط أشكال المحاكم وانتهاءً بالمحكمة العليا، 
مؤكدًا على دور الإعلام على توثيق جرائم الحرب الإسرائيلية.

من جهته، تلى مدير مركز الدوحة لحرية الإعلام عادل الزعنون بيان المركز الذي يجدد دعوته للسلطات "الإسرائيلية"
للإفراج غير المشروط عن الصحفي علاوي.
ودعا المؤسسات الحقوقية والإتحادات والرأي العام لتكثيف الجهود للإفراج عن الصحفيين، لافتًا إلى أن اعتقال الصحفيين دليل ضرب إسرائيل جميع المواثيق الدولية بعرض الحائط.
ورأى أن الوقفة تعبير واضح من الإعلاميين والمثقفين ومنظمات حقوق الإنسان على ثقتنا بالأمم المتحدة وأمينها العام بان كي مون لتمارس دورها بالإفراج عن الصحفي علاوي ورفاقه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...