الأربعاء، 15 فبراير، 2012

شخصياتٌ اعتبارية وقيادات الفصائل الفلسطينية تضرب الطعام تتضامن مع الاسير خضر عدنان الذى يدخل يومه الـ 60 بالاضراب عن الطعام

غزة | نيوز فلسطين

شهران كاملان مرا على إضراب الشيخ خضر عدنان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي عن الطعام في سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، وسط إصرار على المضي قدماً في الوصول إلى مبتغاه، وحملات تضامن خجولة مع قضيته، وغضب ذوي الأسرى بسبب تقاعس اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن دوره الحقيقي تجاه "عدنان".

وقد انتقد عدد من أهالي الأسرى في سجون الاحتلال اللجنة الدولية للصليب الأحمر التي اعتبروا أنها لا تقوم بواجبها ودورها الفعال حيال قضايا الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال بشكل عام، في قضية الشيخ عدنان بشكل خاص.


دخلت شخصياتٌ اعتبارية وقيادات فصائلية اليوم الأربعاء، في إضرابٍ مفتوحٍ عن الطعام تضامناً مع الشيخ الأسير خضر عدنان، الذي يخوض بأمعائه الخاوية للشهر الثاني على التوالي معركةً بطولية في مواجهة سياسات الاحتلال وقوانينه الباطلة.

وانضمت عشرات الشخصيات والقيادات الفصائلية إلى الإضراب؛ الذي بدأه عشرات الشبان مؤخراً في خيمة الاعتصام المنصوبة قبالة مقر اللجنة الدولية للصيب الأحمر في غزة.

ومن أبرز الشخصيات المضربة قيادات رفيعة بحركة الجهاد الإسلامي - التي ينتمي إليها الشيخ خضر عدنان- : نافذ عزام، أحمد المدلل، إبراهيم النجار، داوود شهاب وخضر حبيب، بالإضافة لعشرات الكوادر من غالبية الفصائل والقوى
 والمؤسسات المجتمعية المختلفة.

وأكد القيادي أحمد المدلل، أن قراره خوض الإضراب يأتي إسناداً لمعركة الكرامة التي يسطرها الشيخ عدنان بصموده وإبائه ورباطة جأشه وإيمانه بعدالة قضيته.

وبيَّن أن إضرابه والقيادات الوطنية يُمثل أقل الواجب تجاه هذا الرمز الأسطوري، داعياً كل النخب والقيادات إلى الانضمام لهذه الخطوة التي رفض وصفها بالاحتجاجية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...