الأحد، 5 فبراير، 2012

لا كهرباء ولاوقود لا سولار لا كاز لا بنزين فى غزة والتحذير من الازمة مالم تكون هى الازمة بعينها !!

غزة | نيوز فلسطين 


أكد محمود الخزندار، نائب رئيس جمعية موزعي البترول أن قطاع غزة يعاني من أزمة نقص في الوقود –البنزين, والسولار- بسبب وقف ضخه عبر الأنفاق من جمهورية مصر العربية جراء اقدام التجار المصريين على رفع سعره 
وحالة التوتر الأمني في القاهرة.
وحذر الخزندار في تصريح صحفى اليوم الأحد من نفاذ الوقود في غزة، خلال الخمسة أيام القادمة، في حال استمرت الأزمة ولم يستأنف ضخ الوقود المصري مجدداً، لافتاً إلى أن محطات الوقود بدأت تغلق أبوابها أمام المواطنين.
وقال: "انتهاء أزمة الوقود في غزة مرهونة باستقرار الأوضاع بمصر، وعدم رفع ثمنه من قبل التجار المصريين الذين يرجعون سبب رفع أسعار الوقود إلى إرتفاع تكلفة نقله".
يذكر أن ملامح أزمة الوقود باتت تلوح في الأفق بالقطاع, ويشتكي السائقين من شح الوقود وإغلاق بعض محطات تزويده أبوابها أمامهم بفعل إنتهاء المخزون لديها.
وتاتى أزمة  الوقود فى  ظل استمرار ازمات انقطاع الكهرباء لساعات طويلة عن المواطنين  فى قطاع غزة 
وانقطاع الكاز الأبيض منذ ثلاثة اسابيع تقريبا ً

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...