الثلاثاء، 6 مارس، 2012

بعد خطابه الناري في ايباك :الاعلام "الاسرائيلي "يقول ان نتنياهو اتخذ قرار ضرب ايران

القدس المحتلة |نيوز فلسطين 
المحت وسائل الاعلام العبرية فجر اليوم الى ان رئيس الوزراء الاسرائيلي اتخذ على ما يبدو قرار توجيه الضربة العسكرية لايران لمنعها من الوصول الى القنبلة النووية في اعقاب لقاءاته مع الرئيس الامريكي وخطابه في منظمة الايباك اليهودية بالولايات المتحدة الامريكية .


وقد عنونت معظم وسائل الاعلام العبرية صفحاتها بما قال نتنياهو فهذه هارتس على موقعها باللغة العبرية تقول نتنياهو:لن ننتظر اكثر اما يديعوت احرنوت فكتبت - نتنياهو الدبلوماسية لم تساعد لن ننتظر وقتا اطول اما معاريف فكتبت نتنياهو :يجب وقف ايران لا مجال للانتظار اكثر .


وفي التفاصيل قال موقع ساحة السبت اليمني ان نتنياهو رمز بشكل واضح خلال خطابه في الايباك انه لا يمكن السكوت على ايران اكثر موضحة على ان تصريحاته تدل على انه اتخذ قرار مهاجمة ايران .


وبحسب المصادر العبرية جميعها فان تصريحات نتنياهو تشير الى انه بالفعل قد اتخذ قرار توجيه الضربة .


وبحسب المصادر فان خطاب نتنياهو رمز بالفعل الى هذا القرار وانه هناك خشية واسعة الان من ان تقود الضربة العسكرية الى وضع قاتيل بالنسبة لاسرائيل .


وتضيف وسائل الاعلام العبرية انه و كما كان متوقعا فان خطاب نتنياهو ركز المسألة الايرانية وقال . "اسرائيل لها الحق في الدفاع عن نفسها، مشيرا الى انه وعد الرئيس الامريكي باراك اوباما منع ايران من امتلاك الأسلحة النووية كما قال ان اسرائيل مصممة على عدم السماح ايران من امتلاك أسلحة نووية وان كل الخيارات مفتوحة"


كما اشارت الصحف العبرية الى ان نتنياهو اوضح ان "الاشخاص المسؤولين لا يمكن أن يتجاهلوا إيران، وانه لا يمكن المراهنة على أمن اسرائيل طالبا من الولايات المتحدة وقادتها وقادة اليهود فيها عدم المراهنة على امن اسرائيل عبر اعطاء الوقت للدبلوماسية لانها فشلت".


وطوال كلمته حاول نتنياهو التحذير من ايران نووية لانها ستكون مظلة لكل المنظمات الارهابية كما وصفها مشيرا الى مجموعة من المنظمات التي لن تكون خائفة بعد حصول ايران على القنبلة النووية وان ايران سيكون لها كلمتها باسعار النفط وفي كثير من الامور في العالم .


واضاف نتنياهو ان اعطاء المزيد من الوقت للدبلوماسية يعني اعطاء المزيد من الوقت لايران لقتلنا جميعا حيث ما يزال البرنامج النووي الايراني يتقدم في ظل الدبلوماسية.


وقال نتنياهو لن اسمح لشعبي بان يعيش تحت تهديد السلاح النووي .


وختم نتنياهو خطابه بالقول"بعض المعلقين يحاولون إقناعنا بأن المواجهة العسكرية المفتوحة مع إيران،أكثر خطورة وانهم يخشون أن أي هجوم قد يكون قاتلة وأنا أقرأ تلك التقارير ولكن يجب الا نعطي ايران مزيدا من الوقت.


وقال "وفي عام 1944، دعت جهات بالولايات المتحدة بعدم التدخل في معتقل أوشفيتز و أنه لا ينبغي تحرير أوشفيتز حتى لا يتضرر الامريكيين والتحالف الدولي ولكن والان في عام 2012 الوضع مختلف عما كانت عليه الاوضاع في عام 1944، أن الحكومة الأمريكية المختلفة، والشعب اليهودي مختلفة -اليوم لدينا دولة خاصة بنا وسنحميها".


وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي قد االتقى الليلة الماضية بالرئيس الاميركي باراك اوباما 
وتركز البحث على الملف النووي الايراني.


ولم يصدر بيان مشترك في ختام المحادثات التي استمرت أكثر من ساعتين .


و صرح رئيس الوزراء في مستهل الاجتماع بان اسرائيل والولايات المتحدة تقفان معا في وجه ايران، مؤكدا مع ذلك ضرورة ان تبقى اسرائيل سيدة فيما يتعلق بمصيرها، وان تكون قادرة على الدفاع عن نفسها بنفسها . وبدوره أكد اوباما التزامه بالحفاظ على امن اسرائيل . وكرر الموقف الامريكي القائل ان واشنطن لن تسمح بحصول ايران على اسلحة نووية، وانها تبقي جميع الخيارات واردة. وأوضح الرئيس الامريكي انه لا يزال هناك مجال للحل الدبلوماسي فيما يتعلق بالبرنامج النووي الايراني .


وذكرت مصادر مطلعة على تفاصيل المباحثات بين الزعيمين ان نتنياهو اوضح للرئيس اوباما ان إسرائيل لم تتخذ بعد قرارا بتوجيه ضربة عسكرية الى ايران .


من ناحية اخرى قال رئيس الوزراء ان الضغوط الممارسة على ايران تزداد فعلا الا ان الوقت آخذ ايضا بالنفاد.


كما نقلت المصادر عن نتنياهو قوله ان الولايات المتحدة تتفهم موقف اسرائيل الذي يؤكد حقها في الدفاع
 عن نفسها بوجه اي تهديد.


ووصفت مصادر في حاشية نتنياهو المباحثات مع الرئيس الامريكي بانها كانت جدية وايجابية.


وأعرب نتنياهو عن ارتياحه من نجاح إسرائيل في وضع قضية البرنامج النووي الايراني على راس سلم اولويات المجتمع الدولي .


والتقى نتنياهو الليلة الماضية وزير الحرب الامريكي ليئون بانيتا.

هناك تعليق واحد:

  1. الي متي يتحكمون في مصائرنا هؤلاء القردة

    ردحذف

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...