الخميس، 14 يونيو، 2012

كهرباء غزة مسرحية لاتنتهى فصولها ||


كتبه رئيس تحرير نيوز فلسطين||


قد وعدوا مع دخول المولد الرابع لـ محطة التوليد فى تحسين بالكهرباء فى شهر مايو الذى مضى فذهب مايو ودخل شهر حزيران واشتد حر الصيف ولا جديد يذكر قالوا ان هناك وقوداً قطرياً بالمجان بالطريق الى غزة وأنه سوف يتحسن وضع الكهرباء مع دخوله الى سماح المصريون بدخول الوقود القطري وأخيراً !
فإعتقد الجميع أن مشكله الكهرباء قد حــٌلت !
لتجد ان ساعات قطع الكهرباء قبل دخول اطنان الوقود المجاني هي ذاتها بعد دخوله !!
فاليوم هناك وقود قطرى و"اسرائيلى" ومصري ولا كهرباء بغزة !!!
.. لذا اعتقد الجميع جازما أن المشكله و طوال تلك السنوات المظلمة
لم تكن مشكله حصار !!
بل كانت ولا تزال فسادا سياسيا و إداريا تحملها سلطة الطاقة الفلسطينية المعين الأول فى توفير مصادر الطاقة البديلة لـ الكهرباء

هناك تعليق واحد:

  1. الفساد السياسي طال حرية المواطن العربي في كل رقعة من الاراضي العربية و الى اين المصير ؟ الله اعلم

    ردحذف

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...