الخميس، 2 مايو، 2013

الاحتلال: سفن حربية روسية أطلقت طائرة تجسس التى أسقطت الأسبوع الماضي في حيفا

 

القدس المحتلة| نيوز فلسطين

 رجح الموقع الإلكتروني "إسرائيل ديفنس" التابع لجيش الاحتلال أن من أرسل الطائرة بدون طيار، والذي نجح الجيش الإسرائيلي بإسقاطها الأسبوع الماضي هي السفن الروسية المتواجدة في بحر لبنان، بهدف التجسس على المنشآت الإسرائيلية في مدينة حيفا.

 ويشير الموقع إلى أن سفن روسية حربية كانت تبحر في المياه الإقليمية التابعة للبنان، مما يمكن أن يناسب أو يلاءم صورة مسار الطيران التي مرت بها الطائرة الغير مأهولة، وذلك عن طريق شواطئ المدن اللبنانية "صور – صيدا" تجاه خليج مدينة حيفا المحتلة.

 وحول سبب إطلاق الروس لمثل هذه الطائرات فوق ميناء حيفا، فقد ربط الموقع تلك العملية بتلك التي تم نشره في مارس الماضي عن أن كاميرات تجسس إسرائيلية قامت بزرعها وحدة الكوماندوز البحرية الإسرائيلية أمام ميناء طرطوس وذلك لمراقبة تحركات سفن الحرب الروسية في سوريا كما ذكرت صحيفة التايمز البريطانية.

 ويظهر الموقع أن جزءاً من أنواع تلك الطائرات الغير مأهولة وهي من صنع روسي لا تحتاج لممرات إقلاع بل يتم إطلاقها عبر "فوهة إطلاق"، وهي كالطائرة الأمريكية التي تم إطلاقها من أجل التجسس على الخليج الإيراني قبل عدة سنوات إلا أن إيران تمكنت من إسقاطها ، مشيرة إلى أن هذه الطائرات يتم جمعها بعد ذلك من قبل نقاط هبوطها أو نزولها.

 ووفقاً لما نشره الموقع فإنه من المحتمل أن يكون ذلك طريقة روسية جديدة من أجل مساعدة عناصر محلية في لبنان أو سوريا للرد بالمثل والتجسس على المنشآت الحساسة لإسرائيل في منطقة حيفا.

هناك 4 تعليقات:

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...