الأربعاء، 19 فبراير، 2014

الطالبة هديل خرجت ولم تعد من مدينة دورا فى الخليل

هديل خرجت ولم تعد منذ ثمانية أيام من مدينة دورا
أعلنت عائلة المحرر عايد دودين، اختفاء أثر ابنتها هديل (20) عامًا، من مدينة دورا، الطالبة في جامعة الخليل، والمتزوجة منذ (25) يومًا.
وقال دودين الأب، في حديث لإذاعة "منبر الحرية" الأربعاء، إن ظروف اختفاء ابنته مجهولة بالكامل، منذ الثلاثاء قبل الأخير، حين خرجت لجامعتها السابعة والنصف صباحًا، على أن ينتهي دوامها الثانية عشر ظهرًا، ولما تأخرت على منزل زوجها حتى الثانية عصرًا، ظن أنها خرجت مع إحدى صديقاتها، ولما ظلّ وصولها متأخرًا إلى المغرب اتصل الزوج مع عائلتها، لتبلغ بدورها أجهزة الأمن عن اختفاء ابنتها.

واتهم دودين الأجهزة الأمنية "بالتلكؤ" في مباشرة التحقيق بقضية اختفاء ابنته، والتعامل معها "بشكل خجول"، كاشفًا أن التحقيقات الأولية، أفادت بأن ابنته عبرت إلى الجانب الأردني، ما لم يتم التثبت منه حتى اليوم، علمًا أن أفراد من العائلة التزموا (5) أيام على جسر الأردن، لمعاينة الصور التي التقطتها الكاميرات أو بطاقات المارين عبره، إلا أن السلطات الأردنية على الجسر، لم تسمح لهم حتى اللحظة بالتحقق من المعلومة. مع الإشارة أن العائلة لم تعثر على جواز سفر هديل في منزلها.

وأضاف دودين، أن السلطات الأردنية، طلبت من العائلة الحصول على رقم تعريف هاتف هديل النقال، في محاولة لمعرفة موقعها، إلا أن شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية لم تجعله متاحًا لهم أيضًا.

ولفت دودين الوالد، إلى أن العائلة لم تعثر على جواز سفر ابنته، الذي استصدرته قبل (3) أيام بهدف الذهاب للعمرة في السعودية، إلا أن الاحتلال أعاق رحلتها وأخيها إلى هناك.

وناشد عايد، كافة المؤسسات الحقوقية، وأجهزة الأمن، وكل المعنيين بأداء أدوارهم، وكل ما يندرج تحت واجباتهم في عملية البحث عن ابنته هديل. معلنًا عن مكافئة مالية لكل من يساعد في الوصول إلى ابنته.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...