الجمعة، 28 فبراير، 2014

حماس تنتج فيلما روائيا عن قصة اسر شاليط

انها عودة بطل بالنسبة للاسرائيليين. ففي هذه الصور يعود الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط الى الحرية بعد خمس سنوات أمضاها في الاسر في قطاع غزة. قصة الاسير باتت اليوم محور فيلم أبطاله هذه المرة الآسرون. وبالتزامن مع مرور خمس سنوات على الحرب الاسرائيلية الاولى على غزة بدأ تصوير اولى المشاهد من هذا العمل الذي يحمل اسم "الوهم المتبدد".مقتطف صوتي 1 - ماجد جندية، كاتب السيناريو ومخرج الفيلم (بالعربية، 13 ثانية): "كتبت السيناريو بناء على أفلام وثائقية وتقارير لها علاقة بجيش الاحتلال الاسرائيلي. كما قدم رجال المقاومة بعض المعلومات".حركة حماس تتولى انتاج الفيلم، لكن نقص الموارد المالية قد لا يرقى بهذا العمل الى مستوى الحدث الكبير. وقدر المخرج تكلفة الفيلم الحقيقية 2،5 مليون دولار، وكان من المفترض ان تمول وزارة الثقافة الايرانية الفيلم لكن توتر العلاقة بين ايران وحماس بسبب الموقف من سوريا ادى الى وقف الدعم.مقتطف صوتي 2 - محمد المدهون، وزير الثقافة بحكومة حماس (بالعربية، 19 ثانية): "نحن نتحدث للاسف عن أرقام ليست كبيرة. كنا نأمل أن يكون هناك مبالغ مالية لدعم هذا الفيلم، حصلنا على 320 ألف دولار وهي تكلفة بالحد الادنى".وحتى قبل عرضه حظي الفيلم العتيد باهتمام الغزيين.مقتطف صوتي 3 - نهى نصار، من سكان قطاع غزة (بالعربية، 8 ثوان): "نتمنى ان نشاهد هذا الفيلم ونرى كيف أسرت المقاومة شاليط".ومنذ ان احرقت مجموعات اسلامية متشددة دور السينما في غزة في 2001، لا توجد سينما في القطاع الفقير والمحاصر منذ سنوات، على رغم ان غزة شهدت ازدهارا للسينما في خمسينيات وثمانينيات القرن الماضي.

هناك 10 تعليقات:

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...