الأربعاء، 15 أبريل، 2009

مؤسسة الأقصى تعلن النفير العام الى المسجد الاقصى اليوم للتصدى للاجتياح المغتصيبن الصهانية لساحات الأقصى والعدو يفرض قيودا على دخول المصلين المسلمين

الأقصـــي فى خطـــر لعلها تلك المرة المليون التى نقولها لأمة المليار
انتفضوا مسرى نبيكم المختار فى حصار واخطار فى الدمار >>>
نيوز فلسطين- غزة المحاصرة
تنظم الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني و" مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" اليوم الخميس، يوم "النفير العام الى القدس والمسجد الأقصى" والذي ينظم، نصرة للقدس والمسجد الأقصى ، في ظل إعلان جماعات ومنظمات يهودية إقتحام المسجد الأقصى وإقامة الشعائر التلمودية داخل المسجد الأقصى الأمر الذي كشفت عنه " مؤسسة الأقصى للوقف والتراث قبل أسبوع .
وقالت مؤسسة البيارق انها ستوفر منذ ساعات الصباح الباكر عشرات الحافلات المجانية لنقل آلاف المشاركين من أهل الداخل الفلسطيني يتقدمهم قادة الحركة الإسلامية ونشطائها في هذا اليوم .
وفي حديث مع الشيخ كمال خطيب، نائب رئيس الحركة الإسلامية – قال :
" نحن في الحركة الإسلامية وكل أهلنا في الداخل الفلسطيني نعتبر أنّ نعمة الله – عزّ وجل – علينا بأن جعلنا من أهل الرباط والمجاورين للمسجد الأقصى المبارك، أن هذه النعمة تتطلب منّا الشكر لله ، وأعظم الشكر أن نقوم على خدمة وحماية مسجده الأقصى المبارك ، فمن يلبي نداء الأقصى يوم غدٍ ، وهو الذي يتوعد المجرمون بإستباحته وانتهاك قدسيته ".
وكانت " مؤسسة الأقصى للوقف والتراث " قد كشفت قبل أسبوع أن جماعات ومنظمات يهودية تخطط لإقتحام وإستباحة المسجد الأقصى المبارك وإقامة شعائر تلمودية خاصة ببناء الهيكل المزعوم ، إبتداءاً من صباح يوم الأربعاء 8/4/2009م وحتى يوم غدٍ الخميس القادم 16/4/2009 ، وذلك بمناسبة ما عيد الفصح العبري.
قيودا على دخول المصلين المسلمين الى ساحات الحرم القدسي
أعلنت شرطة العدوأنها ستفرض قيودا على دخول المصلين المسلمين الى الحرم القدسي الشريف في أعقاب تلقيها ما أسمتها بـ "معلومات استخبارية" عن نية جهات أسمتها بـ "المتطرفة" للتظاهر خلال الصلاة وذلك حسب ما زعمته الإذاعة العبرية .
وقالت شرطة الاحتلال انه لن يسمح بدخول الحرم الا لحاملي بطاقات الهوية الزرقاء في سن الخمسين فما فوق.
وحسب مصادر الاحتلال فسينتشر المئات من افراد شرطة الاحتلال اعتبارا من ساعات الصباح في محيط الحرم القدسي والبلدة القديمة وسائر أنحاء القدس المحتلة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...