الأربعاء، 31 مارس، 2010

بالصور >>> رابطة شباب لأجل القدس تطلق القطاع النسائي ببيروت

بيروت - مدونة نيوز فلسطين
انعقد يومي الخميس والجمعة 26 و 27 مارس 2010 ببيروت اجتماع اللقاء التحضيري 
لإطلاق قسم الاخوات برابطة شباب لأجل القدس.
ويعتبر هذا الاجتماع اللقاء الأول الذي يناقش الفكرة بكل تفاصيلها مع الهيئة الإدارية المركزية للرابطة لوضع أسس القسم ومنهجية عمله، على أن يتم تشكيل لجنة متابعة للرابطة بعد الاتفاق على الشكل الإداري لها، واختيار اسم مناسب.
وقد انعقد اللقاء الاول للمشاركات في اللقاء مع منسق الرابطة الاخ حسام الغالي ونائبه الاخ عماد المغذوي، حيث تمت مناقشة فكرة إطلاق قسم الاخوات وطرح كل الأفكار التي تم اعتمادها من طرف الرابطة والاكراهات التي واجهت رابطة شباب لأجل القدس بعد التأسيس والتحديات، حيث قدم كل من المنسق العام ونائبه فكرة عامة عن الرابطة وآلية اشتغالها واهتماماتها وأنشطتها، وتقييم شامل لأدائها منذ التأسيس سنة 2006.
كما طرحت المشاركات العديد من الأسئلة تهم قسم الاخوات وأرضية العمل الخاصة بها، وعلاقتها بالرابطة ككل، كما ناقشت طرق اشتغال القسم وأهدافه وأساليب اشتغاله والتي ستكون بالتأكيد نفس أهداف الرابطة، فيما تمت مناقشة وسائل الاشتغال وكيفية تطويرها للوصول للهدف المنشود.
هذا وقد تم تنظيم اجتماع بين الأخوات والهيئة الإدارية المركزية للرابطة والذي تميز بكلمة الدكتور أكرم العدلوني رئيس مؤسسة القدس الدولية، والذي أكد أن مشروع الرابطة ذو طبيعة استراتيجية شاملة يحتاج لخطوات عملية تؤدي إلى النصر والتحرير، مؤكدا في ذات الوقت على الإكراهات الكبيرة التي صارت تواجه القدس وضرورة تكثيف الجهود خاصة الشبابية منها لأجل الحفاظ على المدينة وتثبيت أهلها فيها.
وقد اجتمعت المشاركات في لقاء خاص بهن بعد ذلك، لأجل مدارسة هيكلة القسم المزمع إطلاقه، ومنهجية عمله واللجان التي ستتكون منه، حيث اتفقت المشاركات على اعتماد اسم رابطة شباب لأجل القدس القطاع النسائي، وتعيين ممثلة عن كل دولة مشاركة في الاجتماع، فيما تم وضع هيكلة للقطاع الجديد حيث تم اختيار حبيبة المبارك من السعودية منسقة للقطاع، وفاطمة الزبن من الأردن نائبة لها، وسحر المصري من لبنان مقررة، وتم اختيار كل من آية محمد يوسف من مصر وسمية الزنبرة من المغرب مسؤولتين عن اللجنة الاعلامية، والاخت نجلاء حسين من السودان مسؤولة العلاقات الخارجية.
هذا وأكدت المشاركات على ضرورة العمل المتواصل لأجل تحقيق الأهداف المتوخاة، وتطوير عمل المرأة فيما يتعلق بدورها اتجاه قضايا الأمة، وخاصة قضية القدس التي تعرف منحى خطيرا ومتصاعدا قد يجعل من سنة 2010 سنة حاسمة بالنسبة للمدينة.
وقد عرف هذا الاجتماع مشاركة 21 أختا من 10 دول هي : الكويت – الإمارات – السعودية – اليمن – السودان – مصر – لبنان – الأردن – المغرب وفلسطين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...