السبت، 2 يوليو، 2011

حماس:الحكومة اليونانية شريكة بحصار غزة وسط استنكار فلسطيني لمنع اليونان ابحار الأسطول نحو غزة

غزة المحاصرة |N.P.S|نيوز فلسطين

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن منع الحكومة اليونانية سفن أسطول الحرية 2 يعد سلوكاً غير إنساني، ومخالفة للأعراف والقوانين الدولية، كما يعد شراكة في حصار الشعب الفلسطيني الرازح تحت الاحتلال.
ودعت الحركة في تصريح صحفي مقتضب مساء الجمعة برلمان الاتحاد الأوروبي والمنظمات الإنسانية كافة للضغط على الحكومة اليونانية للكف عن منعها سفن أسطول الحرية "2" من الإبحار إلى غزة.
ودعت "حماس" إلى إنهاء الحصار الظالم على الشعب الفلسطيني، واعتبرت استمراره وصمة عار في جبين الإنسانية.

وكانت وحدات من الكوماندو اليوناني مدججاً ببنادق رشاشة" قد اقتحمت عصر الجمعة سفينتين من"أسطول الحرية 2"، أثناء محاولتهم الابحار نحو قطاع غزة، وعلى متنهما عدد من المتضامنين الأجانب والمساعدات الإنسانية.

من جهته، استنكر عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين زياد جرغون منع الحكومة اليونانية
سفن أسطول الحرية 2 من الابحار باتجاه غزة.
وقال جرغون في بيان صحافي صباح السبت: إن "هذا الإجراء مرفوض ويأتي استجابة للضغوط الصهيونية على اليونان"، مؤكدا أن هذا المنع مخالفة للقوانين والأعراف الدولية ويزيد من حصار القطاع ومعاناة سكانه.

وطالب الدول الأوروبية لكسر الحصار عن غزة، والسماح لأسطول الحرية بالتحرك نحوها، داعيًا لفتح كافة المعابر مع القطاع، مستهجنًا الصمت الدولي والأممي أمام الحصار لأكثر من 5 سنوات واستمرار اعتداءات الاحتلال الصهيوني 
ومستوطنيه ضد شعبنا.

كما طالب جرغون المجلس العسكري المصري والحكومة المصرية بفتح معبر رفح بشكل كامل بما يضمن حرية الحركة والتنقل لجميع المواطنين دون قيد أو شرط، والسماح بحركة البضائع وحرية التجارة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...