الأحد، 9 أكتوبر، 2011

13 يومًا ومازال الأسرى يخوضون معركة الامعاء الخاوية بسجون الاحتلال وسط تهديد بعصيان عام


ظروف اعتقالية صعبة يعانيها الأسرى
 غزة| نيوز فلسطين


يدخل الأسرى المضربين عن الطعام يومهم الـ132 وسط تعنت إدارة السجون الصهيونية ورفض لمطالبهم التي أعلنوها بتحسين ظروفهم المعيشية ووقف سياسة العزل الانفرادي.
وأكد الأسرى من خلال بعض الرسائل المسربة من السجون اتساع الإضراب بانضمام عدد جديد من الأسرى
رغم إجراءات إدارة السجون بحقهم.
وكانت إدارة السجون قد أعلنت سلسلة إجراءات عقابية بحق الأسرى المضربين؛ فصادرت الملح من الأقسام المضربين، ومنعتهم من الخروج للعيادات وساحة الفورة، وسحبت كافة الأجهزة الكهربائية.

ودخلت احتجاجات الأسرى منعطفًا جديدًا بتهديدهم بالدخول في عصياهم عام يشمل عدم الوقوف بالعد ليومي، وعدم ارتداء ملابس السجون، وقطع العلاقات الحوارات مع إدارة السجون، وعدم الامتثال للذهاب للمحاكم العسكرية.
ويقول الباحث في مؤسسة الضمير لرعاية الأسير أيمن كراجة إن رقعة الإضراب في اتساع مستمر وشملت كافة السجون، وأعداد الأسرى المضربين تزداد كل يوم حتى وصلت الى أكثر من 600 أسير حتى الآن.
بالمقابل، ازدادت إجراءات مصلحة السجون العقابية بحقهم، وباتت تضييق الخناق بشكل حاد وخطير على الأسرى، حيث تتبع أسلوب محدد وواضح لإدخال المزيد من الضغوط على الأسرى.

يقول كراجة: "علمنا من الاتصالات مع السجون أن إدارة السجون تقوم بتجميع عدد كبير من الأسرى في سجن رامون تمهيدًا لنقلهم، إلى جانب عزل هؤلاء الأسرى وضربهم وترهيبهم وإجبارهم على الركض لساعات في ساحات مفتوحة
وكل ذلك لكسر إرادتهم".

وتابع كراجه "دخولهم في اليوم الـ12 يعني وجودهم بالمعنى الجدي في دائرة الخطر ما يستدعي الكثير من العمل والجهد لمواجهة هذه الهجمة ولتحقيق الأسرى مطالبهم حتى ينتهي هذا الموقف".
وأكد كراجة على دخول عدد من الأسرى لمرحلة الخطر، وخاصة المرضى الذين انضموا إلى الإضراب مؤخرًا، ممكن أن يكون ذلك شرارة لتفجير الأوضاع داخل السجون وخارجها.

وعدّ كراجة أن كل ذلك يتطلب الاستعداد لما هو قادم، خاصة خارج السجون، للعمل على مساندة الأسرى ودعمهم و تحريك الشارع الفلسطيني للتضامن معهم، بكل السبل المتاحة.

وكان أسرى أمهلوا إدارة السجون حتى الثلاثاء القادم مهلة للاستجابة لمطالبهم قبل دخول كافة الأسرى
في الإضراب المفتوح عن الطعام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...