الأربعاء، 1 مايو، 2013

الأسرى الأردنيون في سجون الاحتلال الصهيوني يخوضون إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجا على إهمال الحكومة الأردنية لقضيتهم

 عمان | نيوز فلسطين

 يعقد الأسرى الأردنيون في السجون الصهيونية العزم على البدء بإضراب مفتوح عن الطعام اعتبارا من يوم الخميس احتجاجا على ما يرونه إهمالا من قبل الحكومة الأردنية لقضيتهم.
 
وأكد الأسرى في رسالة وجهوها للشعب الأردني قرارهم البدء بالإضراب المفتوح الذي يعتبر الأول من نوعه للأسرى الأردنيين دون بقية الأسرى، كما يعتبر الأول الموجه ضد حكومتهم لا ضد السلطات الإسرائيلية.

وتتضارب أعداد الأسرى الأردنيين بين لجان الدفاع عنهم وعائلاتهم التي تقول إن عددهم 27 أسيرا إضافة إلى 29 مفقودا، في حين لا تعترف الحكومة الأردنية بسوى وجود عشرين أسيرا فقط، وذلك حسب تصريحات لوزير الخارجية ناصر جودة أمام البرلمان في مارس/آذار الفائت.
 واتهم الأسرى في رسالتهم  الحكومة الأردنية بالتقصير المتعمد في قضيتهم.
وحملت الرسالة بشدة على ما وصفته "التاريخ الطويل الممتد لعقدين من الزمان من الوعود والمماطلة، وعلى خطوات كانت الحكومة تتخذها بين الحين والحين تطعن بشكل أو بآخر في انتماء الأسرى الأردنيين لوطنهم، وعلى سحب لأرقامهم الوطنية وعلى تهرب الحكومات السابقة والحالية من التزاماتها تجاه الأسرى وإغفال قضية المفقودين الأردنيين".

 وحدد الأسرى مطالبهم لوقف إضرابهم بالإفراج عنهم كمطلب رئيسي ووحيد، وحملوا الحكومة الأردنية "المسؤولية الكاملة عن استشهاد أو إصابة أو تدهور صحة أي من الأسرى الأردنيين خلال معركة الأمعاء الخاوية المطالبة بحقوقهم".
وطالب الأسرى الشعب الأردني وفعالياته الحزبية والنقابية والشعبية والعشائرية والحقوقية بالتحرك العاجل انتصارا لقضيتهم العادلة.

ووجهت الرسالة نداء خاصا إلى طلاب الأردن باعتبارهم "أساس التغيير والتأثير" للوقوف إلى جانب قضية الأسرى.
وخلال الأسبوعين الماضيين نفذت عائلات الأسرى وفريق دعم الأسرى "فداء" ولجان الدفاع عنهم في تجمع عشائر بني حسن للإصلاح ثلاثة اعتصامات أمام الديوان الملكي، حيث اشتكوا من تضييق قوات الأمن على اعتصامهم وعدم خروج أي مسؤول من الديوان لاستقبالهم.




هناك تعليقان (2):

مقالات متصلة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...